3/04/2020

أول مصاب بـ"كورونا" في الأردن يروي تفاصيل إصابته والأعراض التي شعر بها


روى أول مصاب بفيروس كورونا في الأردن، ملابسات إصابته بالفيروس، والأعراض التي شعر بها قبل أن يكتشف إصابته.

وقال محمد الحياري وفقا لوكالة "عمون" الأردنية إنه عقب عودته من إيطاليا للأردن شعر بإرهاق وارتفاع بالحرارة، فراجع مستشفى خاصًا في عمّان، حيث أبلغه الأطباء بعد إجراء الفحوصات الطبية أنه مصاب بالتهاب القصبات وطلبوا منه مغادرة المستشفى.

وأضاف أنه في اليوم التالي، راجع المستشفى مرة أخرى بسبب استمرار ارتفاع درجات الحرارة، فتم تحويله إلى مستشفى الأمير حمزة، وخضع لبعض الفحوصات الطبية ولم يُطلب منه الإقامة بالمستشفى.

وأكد الحياري أن مستتشفى الأمير حمزة اتصل به في الصباح وأبلغه بنتيجة الفحوصات وضرورة مراجعتهم حيث تم التحفظ عليه، وإرسال لجنة طبية لفحص عائلته في المنزل.

بدوره، أكد مسؤول ملف كورونا في وزارة الصحة الأردنية، عدنان إسحق، أن نتائج فحوصات جميع المخالطين للمصاب أظهرت خلوهم من الفيروس، مبينا أن عدد العينات المأخوذة لعائلة المصاب وزملائه في العمل بلغت 37 عينة وجميع فحوصاتها جاءت سلبية.

وأشار إلى أنه بعد 14 يوما سيتم إعادة فحص أفراد عائلة المصاب وعددهم ثلاثة أشخاص، للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، مبيناً أنه تم فرض حجر صحي عليهم داخل منزلهم.

فيما أكدت الصحة الأردنية أمس (الإثنين) أن المصاب بصحة جيدة ويتلقى العلاج لحين امتثاله للشفاء الكامل ومغادرته المستشفى، مبينة أنه تم تسجيل حالة اشتباه بالإصابة لشخص مخالط للمصاب فتم عزله احترازيا لمراقبته.

وأوضحت أن عدد الحالات الموجودة حاليا بالحجر الصحي والتي وصلت من مناطق انتشار الفيروس بلغت 43 حالة، وعدد الحالات التي أدخلت الحجر ثم غادرت بعد 14 يومًا لعدم ثبوت إصابتها بلغ 204 حالات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق