2/20/2020

طبيب يوضح خطورة أدوية التخسيس ومتى يلجأ المصاب بالسمنة إلى العمليات الجراحية



أكد استشاري جراحة السمنة الدكتور نايف العنزي، أن كتلة الجسم هي المعيار الرئيسي لإجراء العملية الجراحية لمريض السمنة، مبيناً أن التدخل الجراحي يكون قطعياً إذا كانت كتلة المريض أكثر من 40.

وأوضح العنزي خلال لقائه ببرنامج "تم" على قناة "SBC"، أن خطورة أدوية التخسيس تكمن في مزجها بمحتويات كيميائية غير معروفة المصدر وهنا تعود بالضرر على هرمونات الجسم والمعدة والنفسية للمريض.

وأضاف أنه يجب على هيئة الغذاء والدواء أن تقوم بمراقبة مَن يسوّقون أدوية التخسيس في مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن الأدوية المصرّح بها من الهيئة خضعت للدراسات والأبحاث التي تؤكد خلوَّها من الأضرار الجانبية.

من جهتها قالت أخصائية التغذية الإكلينيكية الدكتورة زينب الغامدي، إن مصاب السمنة الذي اكتسب وزنه في سنوات لن يذهب خلال شهر أو أسبوعين، مبينةً أن الكثير من المصابين يُفضّلون اللجوء إلى الأدوية غير المصرح بها وتجار وهْم التخسيس عبر مواقع التوصل الاجتماعي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق