12/03/2019

يلقب بوادي "الشياطين".. هل تجرؤ على زيارة هذا المكان "المخيف" في المملكة العربية السعودية؟



هل تجرؤ على زيارة أحد الأمكنة المنعزلة عن البشر، والتي تتمتع بطبيعة مخيفة؟ قد ترفض الفكرة في البداية، ولكن يبدو أن عدسة المصور السعودي، سعد آل مداوي، لا تفكر مرتين قبل خوض تجربة كهذه.


ويقع وادي حصيص في محافظة تنومة، بجنوب السعودية، حيث يلقبه البعض بوادي "الشياطين".. وبمجرد ما تسمع بهذا التشبيه، ستراودك آلاف السيناريوهات حول قصته وطبيعة المنطقة التي يتواجد بها.


لماذا لُقب بوادي "الشياطين"؟
ويعود لقب الوادي إلى موقعه المنعزل والبعيد عن البشر، حيث جاء اسمه نسبة إلى بئر "الشياطين"، التي تجدها منحوتة بفعل تأثير المطر على الصخر.


وفي حديثه مع موقع CNN بالعربية، قال المصور السعودي إن المنطقة سُميت بوادي "الشياطين" بسبب "تواجد الحيوانات المفترسة داخل البئر، والأصوات الغريبة الصادرة عنه ليلاً، إما من الجن أو الحيوانات المفترسة".

وبسبب بعده عن البشر والضوضاء، يحتوي الوادي على أنواع غريبة من الثعابين والحيوانات المفترسة.


وقد تتخيل الوادي للوهلة الأولى كمكانٍ موحش ومخيف، ولكنه يحتوي في الواقع على العديد من الغابات الكثيفة والمياه الجارية طوال السنة، مما يؤدي إلى البرد الشديد خلال فصل الصيف.

زوار وادي "الشياطين"


ويزور هذا الوادي جميع الأشخاص المغامرين، ومحبي الحياة البرية، والمهتمين بالحياة الفطرية. وإذا قررت يوماً زيارة الوادي، فإن الأمر بحسب سعد آل مداوي "مغامرة" بحد ذاتها.

وتسعى هذه الصور إلى تعريف الناس بالوادي، وتوثيق جماله كأحد معالم الطبيعة في السعودية. وبدوره، ينصح المصور السعودي جميع زواره بتوخي الحذر والتعامل معه بجدية.


ويُذكر أن سعد آل مداوي سيستمر في توثيق الطبيعة والحياة البرية، وذلك بسبب شغفه الكبير تجاهها، ساعياً إلى أن يصبح المرجع الأساسي في هذا المجال، على مستوى الوطن العربي.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق