10/18/2019

فاكهة الدوريان تسبب هبوطا اضطرايا لطائرة بوينغ كندية


هبطت طائرة بشكل اضطراري، وارتدى طياروها أقنعة أوكسجين، بأثر من رائحة عفنة انطلقت من حمولة فاكهة الدوريان البرية، وانتشرت داخل كابينة القيادة في الطائرة.

وبعيد اقلاع طائرة الـ"بوينغ 767" التابعة لشركة الطيران "أير كندا روج" من مونتريال متوجهة إلى مدينة فانكوفر، زكمت أنوف طاقمها "رائحة قوية" منتشرة في هوائها.

وقد أراد أعضاء الطاقم البحث عن مصدر رائحة العطن التي تسربت إلى قمرة القيادة. وإذ لم يتمكنوا من اكتشافه، استأذن الطيارون مركز السيطرة في المطار الذي أقعلوا منه، تنفيذ هبوط طارئ حسبما أشارت مجلة "فلايت غلوبال".

وآنذاك ارتدوا أقنعة الأوكسجين وعادوا إلى مونتريال، ثم اكتُشف أن الرائحة النتنة صادرة عن حمولة فاكهة الدوريان موضوعة في مخزن البضائع الأمامي. وقد هبطت الطائرة بسلام من دون أن يصاب الركاب البالغ عددهم 245 وأفراد طاقمها بأذى.

وتجدر الإشارة إلى أن صنف الدوريان، الذي يطلق عليه لقب "ملك الفاكهة" ويستورد من جنوب شرق آسيا، معروف برائحة متميزة يصفها البعض بأنها تشبه رائحة البصل المتعفن، أو مياه الصرف الصحي أو القيء.

وفي الغالب، تتلبث رائحة تلك الفاكهة في الهواء. واستناداً إلى ذلك السبب، تمنع فنادق وشبكات نقل عام في آسيا، حمل الدوريان داخلها.وفي السنة الماضية أُنزِلت طائرة اندونيسية بعد أن تشبّعت قمرة القيادة فيها برائحة كريهة جداً صدرت من فاكهة الدوريان، إلى الحد الذي دفع الركاب للتشكي منه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق