10/28/2019

جبل "باباداغ" بالقوقاز الذي تتحقق فيه الأمنيات.. ما الأسطورة التي تربطه بالمملكة العربية السعودية؟



دائماً ما تصاحب الأماكن "السحرية"، العديد من الأساطير التي تتناقلها الأجيال، فما هي الأساطير التي يتم تناقلها عن جبل "باباداغ" الذي يعتبره الأذربيجانيون مقدساً؟ وهل يعقل أن يكون هناك ما يربط هذا الجبل في القوقاز بالمملكة العربية السعودية، يا ترى؟

ويُعد جبل "باباداغ" من إحدى أكثر الجبال ارتفاعاً بأذربيجان.

ولدى زيارته، سترى العديد من الأشخاص الذين يأتون إليه من مختلف بقاع أذربيجان، فهو يُعتبر مكاناً مقدساً بالنسبة إليهم، لقدرته على تحويل الأمنيات إلى حقيقة.

وتدور الأساطير المتداولة عن جبل "باباداغ" في أذربيجان حول راعي يُدعى هازرات بابا، وفيما يلي، نسختين من تلك الأساطير:
قيل إن الراعي هازرات بابا كان من خدم الرب المفضلين. وفي إحدى الأيام، داس الراعي على حبة قمح في حقل ذرة، ما أشعره بالحزن الشديد. ولذلك، باشر في رحلةٍ نحو الجبل بصحبة حماته لطلب المغفرة من الرب. وبقيت حماته عند سفح الجبل، ولكن بعد تسلق الراعي إلى القمة، قيل إنه اختفى من العالم المادي
قيل إن هازرات بابا كان يعيش في المملكة العربية السعودية، ولكنه انتقل إلى ما يُعرف اليوم بأذربيجان بعد انتشار الدين الإسلامي. وبعد أن داس الراعي على بعض من حبات الرز، قيل إنه حلم بأن الرب استدعاه إلى جبل "باباداغ" حتى يتخلص من خطيئته

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق