9/27/2019

إغلاق تطبيق التراسل Kik بعد عشر سنوات من بدايته



أعلن مطورو تطبيق التراسل (Kik Messenger) – المنافس لتطبيق التراسل واتساب المملوك لشركة فيسبوك – إيقافه تشغيله بعد مرور 10 سنوات من بدايته.

وقالت شركة Kik Interactive – المطورة للتطبيق: إنها ستتخلص من برنامج التراسل للتركيز على عملتها المشفرة المسماة (Kin).

وتواجه الشركة الكندية دعوى قضائية من السلطات الأمريكية متمثلة بهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) حول طريقة بيع عملتها للمستخدمين.

وقال تيد ليفينستون Ted Livinston، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة في بيان: قررت Kik Interactive – من أجل الفوز في هذه المعركة – إيقاف التطبيق بالكامل وتسريح أكثر من 100 موظف والتركيز حصريًا على تحويل مستخدمي (Kin) إلى مشترين.

وواجه التطبيق – الذي تم إطلاقه في عام 2010 والمستخدم من قبل 300 مليون شخص – اتهامات بأنه يشكل ملاذًا للمتحرشين بالأطفال، لكن هذا لا يبدو أنه مرتبط بقرار الإغلاق.

ويجري مقاضاة شركة Kik Interactive من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، التي تنظم السوق المالية في البلاد.

وتدعي هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أن الشركة الكندية أنها أطلقت عملتها الرقمية المشفرة في محاولة منها لاستعادة الأموال التي كانت تخسرها من خلال تشغيل تطبيق المراسلة.

وقالت الحكومة: إنه من غير القانوني أن تبيع الشركة الرموز المميزة لعملتها الرقمية – جمعت زهاء 100 مليون دولار من المشترين – لأنها لم تكن موجودة تقنيًا ولم تكن المبيعات مسجلة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

وكان تطبيق التراسل (Kik) يحظى بشعبية بين الأطفال في المقام الأول، وذلك بسبب الميزات التي تسمح للمستخدمين بالانضمام إلى المجموعات، وإرسال الرموز التعبيرية، وممارسة الألعاب، والاستماع إلى الموسيقى.

ويحتوي التطبيق على أكثر من 15 مليون مستخدم شهريًا، ولا يحتاج إلى رقم هاتف أو اسم حقيقي للتسجيل، واجتذب التطبيق وابلًا من النقد وارتبط بجرائم التحرش ضد الأطفال، وحذر خبراء الأمن أولياء الأمور بضرورة مراقبة استخدام أطفالهم لتطبيق التراسل (Kik).

ووجد تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) العام الماضي أن (Kik) قد ظهر في أكثر من 1100 حالة اعتداء جنسي على الأطفال في خمس سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق