9/30/2019

اليوم العالمي للقلب.. كيف تقيه من الأمراض وماهي أسبابها؟



عدّ الكثير من الباحثين والمتخصصين في أمراض القلب أن أحد أهم أسباب الإصابة بها هو ارتفاع نسبة الدهون في الدم (الكوليسترول) الذي يتطور حتى الموت لأسباب مختلفة أبرزها سوء النظام الغذائي إلى جانب العديد من الأسباب المختلفة التي نشرتها العديد من المجلات العلمية والطبية والتوصيات الندوية التي ينظمها العالم ضمن برامج التوعية الصحية.

حيث احتفت المملكة العربية السعودية باليوم العالمي للقلب تحت شعار (أنعش حياتك) الذي يوافق 29 سبتمبر من كل عام، وعملت القطاعات الصحية والتعليمية والاجتماعية الأهلية والحكومية على نشر ثقافة الوقاية من أمراض القلب، وخفض انتشارها كونها من الأسباب المؤدية للوفاة بنسبة بلغت31 %حول العالم.

وتشهد أمراض القلب حول العالم اهتمامات الكثير من الباحثين والمتخصصين في المجال الطبي والنفسي والإنساني حيث عقد مركز الملك سلمان لمعالجة أمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة في المملكة العديد من المؤتمرات واللقاءات الطبية حول أمراض القلب والوقاية منها إضافة إلى جهود وزارة الصحة .

وعن أهم مسببات أمراض القلب وطرق الوقاية منها أوضح استشاري القلب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور بندر العمرو أنها تختلف المسببات بحسب نوع مرض القلب، فمثلًا مرض القلب الوعائي الذي يكون بسبب تصلب شرايين القلب، ويكون عادة نتيجة بعض الأمراض الشائعة كارتفاع ضغط الدم وداء السكري وارتفاع دهون الدم (الكوليسترول)، إضافة إلى بعض العوامل الوراثية، بينما أمراض القلب الخلقية تكون بسبب تشوهات خلقية في الطفل أثناء فترة الحمل، وعادة ما تتطور أثناء مدة نمو الجنين وتكون عادة بسبب طفرات وراثية أو نتيجة استخدام علاجات وأدوية محظورة خلال فترة الحمل .
وبين الدكتور العمرو أن أمراض صمامات القلب تكون عادة نتيجة الإصابة بالحمى الروماتيزمية أو نتيجة اضطرابات الأنسجة الضامة أو الإصابة ببعض الالتهابات كالشغاف المعدي.

وأشار الدكتور إلى أهمية الالتزام والحرص على أخذ الأدوية بانتظام وتجنب تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون المشبعة، والتقليل من استهلاك اللحوم والمخبوزات، والحد من السكريات والاعتماد على نظام صحي متوازن، كما أنه من المهم جداً الابتعاد عن التوتر النفسي والعصبي، وتجنب التدخين تماماً، والإقلال من شرب القهوة، والمداومة على زيارة الطبيب المختص بأمراض القلب بصورة دورية.

وكون القلب أحد أهم أجهزة الجسم الذي يعمل على ضخ الدم المحمّل بالأكسجين والمواد الغذائية والهرمونات وغيرها مما تحتاجه أعضاء الجسم، لا سيما أنه مركز لنظام الدورة الدموية الخاصة بالجسم التي تنقل الدم من وإلى الجسم عبر شبكةٍ من الأوعية الدموية يبلغ طولها حوالي مائة ألف كيلومتر، فينبض القلب لدى الإنسان البالغ ما يقارب مئة ألف نبضةٍ في اليوم الواحد، وبالتأكيد فإنّ القلب يقوم بهذه العملية بشكلٍ لا إراديٍّ وبصورةٍ منتظمةٍ من دون التوقف طيلة حياة الإنسان حتى أثناء النوم.

وتكمن أهميته نظراً لكون الجسم لايمكن أن يؤدي وظائفه على الوجه الصحيح دون ضخ القلب للدم، وفي حال ضعف أو مرض عضلة القلب فإنّ الجسم يصاب بالعديد من المشاكل المرضية، وذلك بسبب عدم حصوله على كمية كافية من الدماء النقية للعمل بشكلٍ طبيعي.

وينبغي رفع الوعي بأهمية الوقاية من أمراض القلب والحد من الأخطار المتعلقة بالسلوكيات ونمط الحياة والتمتع بصحة قلبية جيدة باتباع نظام صحي متوازن، إضافة إلى ممارسة الرياضة البدنية لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا للإسهام في تقليل الإصابة بأمراض القلب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق