9/26/2019

طاقم الطائرة شك فيهما.. طرد مسلمَين من طائرة أمريكية لاستخدام أحدهما المرحاض مرتين



قَدَّم رجلان مسلمان من ولاية تكساس الأمريكية شكوى رسمية ضد شركة الخطوط الجوية الأمريكية، بعد أن طردهما طاقم الطائرة بسبب "الارتياب في تصرفاتهما"، حيث اتهما الشركة بالتمييز العنصري.

وأوضح محامي الرجلين وهما عبد الرؤوف الخوالدة وعصام عبدالله، في شكواهما إلى وزارة النقل الأمريكية، أنهما كانا متوجهين من مدينة برمنغهام بولاية ألاباما إلى مطار دالاس الدولي في تكساس كلٌّ بمفرده، وعندما صعدا للطائرة وشاهدا بعضهما لوحا بيديهما، ما أثار شكوك طاقم الطائرة.

ووفقاً لتبريرات أحد أفراد طاقم الطائرة أنه شك بأحدهما لاستخدامه المرحاض في الطائرة مرتين، فأبلغ إدارة الشركة بمخاوفه إزاء الرجلين، لأنه "لا يشعر بالراحة" لوجودهما، فتم طرد الرجلين وإلغاء الرحلة.

عقب ذلك تم استجوابهما وتفتيشهما من قبل عناصر إدارة أمن النقل ومكتب التحقيقات الفدرالي FBI وبعد التحقيق معهما سُمح لهما بالتوجه إلى دالاس على الرحلة التالية، فيما أكد الرجلان أن ما حدث سببه كونهما مسلمين من الشرق الأوسط، مطالبين الوزارة بإجراء تحقيق في الحادث.

وأوضحت المتحدثة باسم شركة الطيران أن إلغاء الرحلة جاء بسبب مخاوف أمنية جدية شعر بها أفراد الطاقم ومسافرون، داعيةً الرجلين إلى تفهم المسؤوليات التي تتحملها الشركة لضمان أمن وسلامة عملائها

هناك تعليق واحد: