9/29/2019

شحن قصر تاريخي عبر البحر لتغيير موقعه إلى مكان آخر يروق لصاحبه



أقدم شخص أمريكي على نقل قصر "ماريلاند" التاريخي المصنوع من الطوب، والذي يعود تاريخ تشييده إلى عام 1760، وشحنه بحرا في خطوة كلفته نحو مليون دولار، وذلك لأن موقعه القديم لم يعجبه.

وكان صاحب القصر الجديد قد قرر نقل القصر الذي أطلق عليه اسما جديدا "منزل غالاوي"، على متن سفينة في رحلة بحرية استثنائية من مدينة إيستون إلى كوينزتاونو، رغم أن مسافة النقل التي تفصل بين المدينتين تبلغ ما يقارب 32 كيلومترا عن طريق البر وتزيد على 80 كيلومترا بحرا.

ويرجع سبب نقل القصر بحرا إلى حجمه الكبير الذي يجعل من الصعوبة للغاية نقله على الطرقات العادية، حيث يبلغ وزنه نحو 400 طن.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق