8/07/2019

شاب أمريكي يهجر عائلته بسبب حالة مرضية نادرة


يعاني رجل أمريكي، من حالة مرضية نادرة، تؤدي لشعوره بالغضب والتوتر الشديد، عندما يتعرض لأبسط الأصوات، بما في ذلك صوت مضغ الطعام، وهو ما جعله يهجر عائلته.

ووفقًا لصحيفة “ميرور”، أوضح الأطباء أن “درول ميرفي”، صاحب الـ41 عامًا، يعاني من حالة نادرة تسمى “متلازمة حساسية الصوت الانتقائية”، وهي عبارة عن اضطراب عقلي يؤدي لردود فعل شديدة، كالذعر والغضب العارم، والرغبة في الرحيل، عند سماعه أبسط الأصوات.

وعاش “ميرفي” مع عائلته فترة طويلة رغم حالته السيئة، لكن انزعاجه وصل ذروته، وهو ما أدى لتدهور علاقته بأفراد أسرته، وبزملائه في العمل أيضًا، ورغم تلك الصعوبات فإنه تمكن من تكوين صداقة عميقة مع شخص يدعى “كيرت فين”، صاحب الـ41 عامًا أيضا، لأنه الشخص الوحيد الذي استطاع أن يفهم حالته، ويتعايش معها.

وعلق “ميرفي” على حالته قائلاً: “كنت أظن في بداية الأمر أنني مجنون، كانت أي ضوضاء تثير غضبي بشدة، ومن حولي لم يتفهموا حالتي، وهو ما أثر على علاقتي بالكثيرين منهم، بمن فيهم أفراد عائلتي”.

وأضاف: “قررت أن أترك عائلتي، لكي أتجنب الضجيج، خاصة أصوات مضغ الطعام التي يصدرونها خلال جلوسي معهم، كما أنني قد انزعج من أصوات تحريك الأكياس البلاستيكية، وفتح أكياس الشيبسي”.

وتابع: “بدأت بتجاهل الأصوات التي تستفزني وتشتت انتباهي، وذلك من خلال سماعي للموسيقى، أو مشاهدة التلفاز، وآمل أن يسهم هذا في علاجي”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق