7/04/2019

طائر في شواطئ فلوريدا "يقدم سجائر" لصغاره



التقطت مصورة، متخصصة في الحياة البرية، صورة لطائر أبو مقص الأسود، وهو يضع عقب سيجارة في منقار صغيره، في إحد شواطئ فلوريدا الأمريكية.

وقالت كارين ميسون إنها وقعت على هذه اللقطة بالمصادفة في شاطئ سانت بيت الشهر الماضي.

وكتبت تعليقا على الصورة: "إذا كنت تدخن فلا تترك أعقاب السجائر على الشاطئ".

وتقول الجمعية الملكية لحماية الطيور في بريطانيا، التي وصفت الصورة بأنه منظر "يدمي القلب"، إن الطبيعة تعاني من أجل التعايش مع القمامة التي يرميها البشر.

ونشرت كارين صورة أخرى لصغير الطائر وهو يحمل عقب السيجارة بمنقاره.

وكتبت: الطيور قد يختلط عليها الأمر فتحسب السجائر أكلا طيبا تطعمه لصغارها.

وقال متحدث باسم جمعية حماية الطيور في تصريح لبي بي سي: "الطيور لها فضول بشأن الأشياء التي نهملها، فتبحث فيها لعلها تجد ما ينفعها، للأسف أن هذا الطائر اعتبر السيجارة طعاما فقدمه لصغيره".

وأضاف أن الطبيعة "تعاني للتأقلم مع ما نفعله في الطبيعة، إذ تقع الحيوانات كل عام ضحية منتجات صنعها الإنسان. ووصل الأمر بالطيور إلى أن تصنع أعشاشها من القمامة".

ويصنع فتلر السيجارة عادة من ألياف البلاستيك، التي تستغرق عملية تحللها في الطبيعة سنوات عديدة.

ويقول المهتمون بحماية الطبيعة إن هذه المواد هي الأكثر انتشارا في القمامة، التي تجمع من الشواطئ، على مستوى العالم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق