7/19/2019

تقرير: إطعام 10 مليارات نسمة حول العالم سيتطلب توفير أغذية معدلة وراثياً



في ظل تنامي تعداد السكان عالمياً وتأثير التغيرات المناخية وارتفاع درجة حرارة الأرض على الأنشطة الزراعية في مختلف المناطق على الكوكب والتي يعاني بعضها من الجفاف، يرى علماء أن الحل سيكمن في توفير أغذية معدلة وراثياً.

وأضاف علماء لدى معهد الموارد العالمي أن إطعام عشرة مليارات نسمة بحلول عام 2050 سوف يتطلب تعديل المحاصيل والأغذية وراثياً كي يتزايد مقدار المعروض منها في ظل ارتفاع درجة الحرارة والجفاف وندرة المياه الصالحة للزراعة.

ولا يقتصر الأمر على زيادة استغلال تكنولوجيا التعديل الوراثي فقط في زيادة المحاصيل الزراعية بل حمايتها أيضاً من الأمراض والحشرات ولكي تكون أكثر مقاومة للجفاف والفيضانات.

وأشار العلماء إلى أن الثورة الخضراء في العالم خلال القرن العشرين نجحت في زيادة إنتاج الغذاء بفضل عدة عوامل بعضها لم يعد متاحاً، وبالتالي، يجب البحث عن بدائل أخرى على رأسها توفير أغذية معدلة وراثياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق