6/06/2019

هل تعبت من غسل الصحون؟ الآن يمكنك أكلها أيضا!



غالباً ما نضع الأكل في الصحون، وبعد الانتهاء، يجب علينا غسل هذه الصحون لاستعمالها مرة أخرى. هي عملية تتكرر تقريباً بشكل يومي وسط شكاوى دائمة من كثرة الأواني التي تنتظر الغسل، والحل أحيانا لا يكون سوى باقتناء الأواني الكرتونية أو البلاستيكية ذات السمعة البيئية السيئة.

بيد أن مصنعاً في مدينة زامبرو في شمال شرقي بولونيا، ابتكر طريقة للتخلص من هذه الصحون عبر أكلها، وذلك بصناعة صحون من نخالة القمح. صاحب المصنع، جيرسي ويسوكي، ابتكر هذه الطريقة منذ سنوات، واليوم منتجاته منتشرة في الكثير من المناطق، إذ يصل الإنتاج السنوي من هذه الصحون، القابلة للتحلل عبر الأكل، إلى 15 مليون وحدة تقريباً.

وحسب صحافي وكالة فرانس برس الذي تذوق واحداً من هذه الصحون، فمذاقه يمتزج بين الكرتون وبين شريط الحبوب الصلبة الخالي من الإضافات. ومن المنتظر أن يحقق المصنع أرقام مبيعات ضخمة بعد قرار الاتحاد الأوروبي بمنع الصحون البلاستيكية ابتداء من عام 2021.

وجاءت الفكرة لصاحب المصنع، الذي ترعرع وسط أسرة تبيع الطحين، عندما كان يبحث عن حل للتخلص من مخلفات الطحين، التي كان صعبا حفظها، ومع اهتمامه بحماية البيئة، اهتدى إلى هذه الفكرة. ويَستخدم المصنع حالياً نخالة القمح بعد ضغطها ثم طهيها في الفرن.

غير أن ما قد يواجه المصنع هو ارتفاع أسعار هذه الصحون مقارنة بالبلاستيكية، إذ يصل ثمنها في بولندا إلى 15 سنت، وهو رقم يرتفع بعشرين في المئة في حال التصدير. إلّا أنه كذلك، يبقى هذا السعر أقل إن تم احتساب ما تكلفه عملية التخلص من البلاستيك.

ووصلت هذه الصحون الغريبة إلى عدة مدن في أوروبا وكذلك آسيا وأمريكا الشمالية واستراليا، ويخطط المصنع لخفض أسعار هذه الصحون في حال ارتفاع نسبة المبيعات، وكذلك تصنيع صحون أخرى من الذرة والشعير والشوفان وحتى الأعشاب البحرية!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق