5/07/2019

مشكلة قلة النوم خلال شهر رمضان .. الأسباب والحلول




يتسبب الصيام خلال شهر رمضان في العديد من التغييرات في نمط الحياة، خاصة فيما يتعلق بالنوم، حيث تعاني الغالبية العظمى من الناس من اضطرابات وقلة النوم خلال الشهر الفضيل.

وتنتج قلة النوم واضطراباته خلال رمضان، عن تأثير الصيام على دورة النوم.

ما هي دورة النوم؟

دورة النوم هي الدورة التي تنتظم أثناء تفاعل الخلايا العصبية في الجزء المخصص للنوم في الدماغ، وتتكون من 6 دورات في الليلة الواحدة، كل دورة تتكون من مرحلتين.

المرحلة الأولى: وتتكون من 4 مراحل:

- مرحلتان: يكون النوم فيهما سطحياً.

- مرحلتان: يكون النوم فيهما عميقاً.

المرحلة الثانية:

وهي المرحلة التي يبدأ فيها الإنسان يحلم، وتتميز بحركة دائرية للعين.

ويوصي الأطباء بضرورة حصول الجسم على ما بين 6-8 ساعات من النوم يومياً، وهذا يختلف من شخص لآخر، وكذلك تقل ساعات النوم كلما تقدم العمر، إلا أنه من المهم في موضوع النوم الجودة وليس كمية ساعاته.

ويتفق المختصون على أن النوم الجيد ضروري للجسد للحفاظ على الصحة النفسية والجسدية، إلا أن النوم تتغير دورته خلال شهر رمضان كما ذكرنا سابقا، كون الإنسان يبدأ في تناول الطعام بعد غروب الشمس، وينشط عقب ذلك، ما يؤخر عملية النوم ويقلل من ساعاته وجودته.

أسباب تغير نمط النوم خلال شهر رمضان:

- تناول الطعام: ويعني تناوله في وقت متأخر أي بعد غروب الشمس بالإضافة لوجبة السحور ما قبل أذان الفجر والإمساك عن الطعام.

- بدء العمل في وقت متأخر من ساعات الصباح.

- زيادة الواجبات الاجتماعية ولقاء الأقارب والأصدقاء في فترة المساء ولساعات متأخرة من الليل.

- التأخر في الخلود للنوم وقطع النوم لتناول السحور.

- مشاهدة التلفاز بكثرة ومتابعة المسلسلات الرمضانية لساعات متأخرة من الليل.

نصائح لنوم صحي خلال رمضان:

- تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل النوم كونه من المنبهات.

- عدم ممارسة أي نشاط بدني قبل ساعة من النوم تقريبا

- تجنب تناول الطعام قبل 3 ساعات من النوم.

- تجنب تناول الأطعمة التي من شأنها أن تؤدي للأرق خلال وجبة السحور.

- محاولة الخلود مبكراً للنوم.

- العمل على تنظيم بيئة النوم وفراش مريح بالإضافة للتأكد من أن درجة حرارة الغرفة لطيفة مع تعتيمها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق