4/10/2019

اكتشاف "حالة فيزيائية جديدة" للمادة!



اكتشف علماء، قاموا بفحص البوتاسيوم، حالة فيزيائية جديدة من المادة، حيث يمكن أن تتواجد الذرات في صورة صلبة وسائلة في الوقت نفسه.

ويُقال إن الدراسة توضح ما إذا كانت هناك حالة مميزة للمادة، أو أن هياكل الذرة تمثل انتقالا بين مرحلتين، سواء كانت صلبة أو سائلة أو غازية.

وأجريت اختبارات على "معدن بسيط"، مثل تطبيق ضغوطات ودرجات حرارة عالية، مع استخدام محاكاة حاسوبية قوية، لدراسة ما كان يُعرف باسم "السلسلة-المنصهرة للحالة".

ويعتقد خبراء جامعة إدنبره أن أكثر من نصف دزينة من العناصر الأخرى، بما في ذلك الصوديوم، قادرة على التواجد في هذه الحالة الجديدة.

ومن خلال محاكاة سلوك نحو 20 ألف من ذرات البوتاسيوم في الظروف القاسية، يقول العلماء إنهم أكدوا حالة مستقرة جديدة للمادة.

وقاد الدكتور أندرياس هيرمان، من كلية الفيزياء وعلم الفلك في الجامعة، الدراسة المنشورة في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.

وقال هيرمان: "البوتاسيوم هو أحد أبسط المعادن التي نعرفها، ولكن إذا خضع للضغط، فإنه يشكل هياكل معقدة للغاية. لقد أظهرنا أن هذه الحالة غير العادية، ولكن المستقرة، تتكون من جزء سائل وآخر صلب".

وأوضح فريق البحث أن الظروف القاسية أدت إلى تشكيل هيكلين شبكيين صلبين متصلين، في الذرات. وسمحت التفاعلات الكيمائية القوية للذرات، بالبقاء في شكل صلب عند تسخينها.

وذابت ذرات أخرى في حالة سائلة.

ودُعمت الدراسة من قبل مجلس البحوث الأوروبي ومجلس أبحاث العلوم الهندسية والفيزيائية، ونُفذّ العمل بالتعاون مع علماء من جامعة "شيان جيانتونغ" في الصين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق