2/28/2019

هل الشاي والقهوة يقللان الحديد في الجسم؟



في ظل امتلاكه نسباً جيدة من مضادات الأكسدة، ومستويات متوسطة من الكافيين، فإن الشاي يعد أحد أفضل المشروبات فائدة للصحة في الوقت الراهن.

لكن يتردد أن شرب الشاي يحول دون امتصاص الجسم للحديد الموجود في الأطعمة، وقد يسبب نقصاً في منسوبه، فهل هذا صحيح؟




قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن الدراسات الطبية أظهرت أنه يوجد جانب صحيح في هذا القول، مشيرة إلى أن المُركبات الموجودة في الشاي التي تسمى "تانينات" (Tannis) تلتصق بالمعادن وتحول دون قدرة الجسم على امتصاصها.

وأوضحت أنه رغم أن الأمر قد يقلل مستويات الحديد في الجسم إلا أن الدراسات خلصت أيضاً إلى أن من المستبعد أن يكون التأثير كبيراً.

وقالت "نيويورك تايمز" إنه في إحدى الدراسات، راجع العلماء هذا التأثير بفحص مجموعة من الناس تناولوا وجبة من اللحوم والنشويات، وقاسوا مستويات الحديد لديهم بعد الأكل الذي شهد أيضاً تناول تشكيلة من المشروبات.


وأوضحت أنه عندما تناول الأفراد الطعام مع الشاي، قلّت لديهم معدلات امتصاص الحديد بنسبة 62 بالمئة، وأسفر شرب القهوة عن قلة امتصاصه بنسبة 35 بالمئة، بينما زاد عصير البرتقال امتصاص الحديد بنسبة 85 بالمئة.

لكن يوجد أمر ينبغي الانتباه إليه وهو أن القهوة والشاي أثّرا فقط على الحديد "اللاهيمي" الموجود في الحبوب والخضراوات، وفي المقابل، لم يتأثر الحديد الموجود في اللحوم والأسماك والدواجن.

وبالنسبة للأفراد الذين يحصلون على مزيد من الحديد من الأطعمة عن النسب المطلوبة، فإن كوبين أو ثلاثة يومياً من القهوة أو الشاي لن تؤثر على الأرجح في تراجع مستويات الحديد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق