2/15/2019

هذه الأطعمة تسهم في زيادة القلق



القلق هو استجابة الجسم الطبيعية للإجهاد. إنه شعور بالخوف أو ترقب ما قد يحدث في المستقبل، ويظهر نتيجة العديد من العوامل، وله وسائل عدة للعلاج.

وبينما توجد أطعمة تقلل التوتر مثل الكاموميل والشوكولاتة السوداء واللبن، توجد أصناف أخرى في المقابل تزيد التوتر منها الكافيين ومشروبات الطاقة.


الكافيين: قال موقع hhdresearch إن الكافيين يؤثر بالسلب على مادة سيروتونين بالدماغ وهو ما يؤدي إلى شعور بالتوتر كما يؤثر الكافيين بالسلب على نمط النوم وهو أيضا سبب للتوتر.


السكر: السكر يزيد نسبة الكوليسترول والأدرينالين، ويرتبط الأول باستجابة الجسم للتوتر بينما يسهم الأدرينالين في الشعور بالقلق.


الدقيق الأبيض: يتكون الدقيق الأبيض من "النشا" في الأساس ويحوله الجسم إلى سكر، ولذلك لا ينصح بالإكثار من الشطائر والكعك وغيرها من الأصناف المصنوعة من الدقيق.


الأطعمة المطبوخة: تحتوي بعض أصناف الأطعمة المطبوخة على أحماض مشبعة وزيوت مهدرجة ويسهم الاثنان في زيادة التوتر. وتوجد الأحماض المشبعة في المخبوزات والأطعمة، والأغذية المحمرة وغيرها.


مشروبات الطاقة: مشروبات الطاقة معبأة بالكافيين والسكر ومواد كيميائية تسبب اضطرابا في ضربات القلب ومشكلات في النوم، ما يسهم في زيادة القلق والتوتر.


مكسبات الطعم والجلوتين: خلص باحثون إلى أن الأفراد الذين يعانون مستويات متقدمة من القلق استجابوا بدرجة جيدة للحميات الغذائية الخالية من الجلوتين وهو ما يدل على وجود ارتباط بين الاثنين.


الأغذية المحفوظة: ينتج عن حفظ الأغذية مادة الهيستامين، وتزيد هذه المادة مستويات الأدرينالين عند بعض الناس، ما يسبب التوتر والأرق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق