2/20/2019

كيف تقلل فرص تجلط الدم؟



يُطلق على الجلطات الدموية التي تحدث داخل أوردة الساق اسم "تجلط الأوردة العميقة"، ولها أضرار صحية كبيرة؛ فهي لا تحجب تدفق الدم عن المنطقة المتضررة وحسب، بل يمكن أن تفلت وتنتقل للقلب أو الرئة؛ مما يهدد الحياة.

ويلعب النظام الغذائي دوراً كبيراً في الوقاية من الجلطات الدموية، وقد عرض موقعHealth & Human Research مجموعة من الأصناف التي وصفها بأنها تقلل فرص الإصابة.


مزيد من الماء:أحد الأسباب الرئيسة لتخثر (تجلط) الدم هو الجفاف، فإذا افتقر الدم إلى نسبة مياه كافية فإنه يزداد كثافة.


ثمر الكيوي:الأنظمة الغذائية الغنية بالخضراوات والفاكهة تسهم في الوقاية من تجلط الدم وخاصة الكيوي، الذي أظهرت دراسة طبية نرويجية أنه يحدّ من نشاط الصفائح الدموية وهي الآلية التي يتخثر بها الدم.


الثوم والبهارات:كان يستخدمه المصريون القدماء كعلاج، وله خواص تساعد في تخفيف ثخانة الدم، وتوجد أيضاً بهارات غنية بخواص تقاوم التجلط، منها الزعتر والكاري والكركم والفلفل والبابريكا.


زيت الزيتون البكر:زيت الزيتون أفضل لصحة القلب والأوعية عموماً مقارنة بالزيوت النباتية، وقد خلصت دراسة أمريكية إلى أن الفينول الموجود في زيت الزيتون البكر قد قلل مستوى مواد محددة في الدم تساعد على التجلط.


المكسرات والحبوب الكاملة:تشتهر المكسرات والحبوب الكاملة بأنها غنية بفيتامين (E) الذي يعد مادة طبيعية مخففة لكثافة الدم.


السمك والكتان:أثبتت دراسات أن أحماض "أوميجا 3" الدهنية تُحسّن تدفق الدم في الأوردة وتقلل كثافته، وتوجد تلك الأحماض في الأسماك وبذور الكتان أيضاً.


العنب الأحمر:العنب الأحمر غني بمادة "فلافنويد" التي تقلل من فرص الإصابة بالتجلط عن طريق التحكم في إنتاج الصفائح الدموية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق