2/05/2019

هل تذكرون الطائرة التي كانت ستتحول إلى مطعم شمال أبها؟ شاهدوا ما حدث لها



بعد مرور نحو 5 سنوات، على نقل الطائرة الجامبو 747 من مطار المدينة المنورة، إلى منطقة أم الركب الجبلية شمال أبها؛ بغرض تحويلها إلى مشروع سياحي استثنائي هو "مطعم الطائرة"، أظهرت صورُ حديثة ما حدث لها، وكيف أصبحت.

وصلت الطائرة إلى موقعها الحالي والمحدد للمشروع الضخم في مارس 2014 أي قبل 5 سنوات، بعد أن كلف نقلها أكثر من مليوني ريال في رحلة استغرقت نحو 14 يوماً تابعها الجميع، قادمة من مطار المدينة المنورة إلى "أم الركب"، لتتحول حالياً إلى هيكل حديدي مهجور، فكيف حدث ذلك.

أعلنت الأمانة أن المشروع على مساحة 17 مليون متر مسطح وأن جزءاً كبيراً منه سيخصص للاستثمار، وأن شركات أجنبية تقدمت للاستثمار فيه، وتمت الترسية عام 2015، بـ 25 مليون ريال كمرحلة أولى لإعادة تأهيل الطائرة، وتحويلها إلى مطعم، وبناء موتيل تحت الأرض يطل على تهامة، وفي 2017 أعلن عن تعثر المشروع لمشاكل مالية وعدم تأهل المقاول المنفذ.

يذكر أن الفنيين استغرقوا 20 يوماً لتفكيك الطائرة، ثم نقلت إلى مدينة أبها عبر ناقلة ضخمة، وعبرت 25 مدينة ومركزاً ومحافظة، مُلحقة كثيراً من الأضرار في المجسمات الجمالية وخطوط الكهرباء والجسور، إضافة إلى مضايقة الأهالي في الطرقات.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق