2/02/2019

هذه الأفكار السائدة عن السفر "عديمة الجدوى"




السفر تجربة مفيدة وشيقة وكي يحقق المرء أكبر استفادة ممكنه منه ينبغي له التخطيط السليم لرحلته.

ومع انتشار الإنترنت تنتشر معلومات ونصائح كثيرة عن السفر والمقاصد السياحية لكنها ليست كلها صحيحة بالضرورة.

وعرض موقع The Travel مجموعة من الأقوال الشائعة في عالم السفر وصفها بأنها أثبتت عدم جدواها.


لا تستقل حافلة في جولة: نصح الموقع السائح بخوض تجارب مشي وتنزه حرة لاستكشاف مناطق جذابة قد لا يجد مجالا لزيارتها خلال جولته بالحافلة.


لا ضرورة لدفع أموال من أجل جولات سياحية: يمكن للسائح أن يحمل تطبيقات متخصصة في الجولات السياحية تقدم للمستخدم معلومات عن أماكن الجذب السياحي وغيرها من المزارات.


لا تحمل ملابس كثيرة: يذهب البعض للاعتقاد بأنه يحتاج إلى ارتداء ملابس مختلفة في كل يوم بينما لن يجد مجالا لارتدائها كلها.


لا حاجة للكاميرا: يقول الموقع إن كاميرات الهواتف الذكية خاصة الأنواع المتميزة أصبحت كافية لتغطية تجربة سفر وأنه لم يعد يوجد داع لاصطحاب كاميرا احترافية.



حمل نسخ ورقية لوثائق وخرائط: ربما من الضروري للمسافر حمل نسخة ورقية لجواز سفره لكنه لا يحتاج لطباعة نسخ ورقية للخرائط وغيرها



العملة الأجنبية: أصبحت ماكينات الصراف الآلي منتشرة، ويكفي للمسافر حمل مبلغ صغير إلى حين الوصول.



شيكات مسافرين: كانت شائعة في الماضي، لكن أهميتها قلت بعد ظهور بطاقات الدفع الإلكترونية.


رسوم التجوال: معظم باقات الاتصالات بالبلد الجديد غير مهيئة للتجوال وتفرض على الزائر رسوما كبيرة، والأفضل شراء خط جديد مسبق الدفع لاستخدامه طوال فترة الزيارة.



لا داعي لشراء كتب عن اللغة الجديدة: غيرت التكنولوجيا الطريقة التي نسافر بها اليوم ومن مظاهر التغيير الواضحة ظهور التطبيقات الخاصة بالترجمة.



لا للأكلات المحلية: مقولة خاطئة تضيع على من يتبعها فرصة رؤية تجارب وثقافات جديدة.



حاول أن تشاهد أكبر قدر من المعالم: رأي غير صحيح يستنفد طاقة المرء ويبدد التجربة كما يصعب تحقيقه. والأفضل أن يجهز الزائر خطة واقعية قابلة للتطبيق، ويخصص أيضا وقتا كافيا لأي فرص عارضة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق