2/25/2019

10 روبوتات مرعبة يتم تطويرها حالياً



أدى التقدم التكنولوجي المذهل خلال السنوات الأخيرة إلى تطوير الكثير من الروبوتات التي يستطيع بعضها التواصل مع البشر والتعلم وحتى إجراء العمليات الجراحية، وذلك حسبما ذكر موقع "ليست 25".

ورغم المهام الصعبة التي يمكن أن تقوم بها الروبوتات بدلاً من البشر، إلا أن هناك روبوتات تثير مخاوف البعض حالياً ليس فقط بسبب شكلها المرعب ولكن بسبب إمكاناتها الهائلة.


10- روبوتيك آنتس " RobiticANTS" هو روبوت لا يتخذ شكل النملة فحسب لكنه يعمل مثلما يعمل النمل الحقيقي، إذ يعمل وفق مفهوم المجموعة أكثر من الأفراد، وبإمكانه التواصل وتنسيق الأعمال مع غيره من الروبوتات القريبة منه لحل المشكلات المعقدة.


9- بيتمان " PETMAN" يتم تطوير هذا الروبوت العسكري ليحاكي حركات وسلوك الجندي البشري، ويستطيع الركض والزحف وحتى التعرق مثل البشر، ويمكن أن يُستخدم هذا الروبوت في المستقبل للقيام بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق الخطرة.


8- إل إس 3 " LS3" تقوم شركة "بوسطن دايناميكس" بتطوير هذا الروبوت أيضاً من أجل الاستخدام العسكري ويموله الجيش الأمريكي، ويمكن أن يفهم الأوامر الصوتية البسيطة وأن يحمل حمولة تصل وزنها إلى نحو 181 كيلوجراماً. وقد استخدمت قوات المارينز الأمريكية هذا الروبوت لبعض الوقت، لكنها توقفت عن استخدامه بسبب صوته المرتفع ووزنه الضخم الذي يزيد عن 590 كيلوجراماً، وتعمل الشركة الآن على تطوير "إل إس 3" من أجل إعادة استخدامه مرة أخرى.


7- مارس " MAARS" هو روبوت تم تصميمه خصيصاً للاستخدام العسكري، مما أثار النقاشات والجدل حول أخلاقيات استخدام الروبوتات كآلات للقتل في الحروب، ويمكن تزويد "مارس" بأنظمة تتبع بواسطة الأقمار الصناعية وكاميرات مراقبة نهارية وليلية وبمجموعة من الأسلحة التي يمكن تشغيلها عن بُعد.


6- أطلس " Atlas" هو روبوت آخر تقوم شركة "بوسطن ديناميكس" بتطويره، وهو شبيه بالإنسان، قادر على الركض والقفز والوقوف بمفرده إذا ما سقط، ويستطيع عبور التضاريس الوعرة بما في ذلك المناطق التي تحوي الثلوج، ولا يمكن توقع الإمكانات الأخرى التي تستطيع الشركة توفيرها في هذا الروبوت في المستقبل عندما تنتهي من تطويره.


5- كوراتاس " Kuratas" هو روبوت ضخم يعمل على تطويره المصمم والفنان الياباني "كوجورو كوراتا" ويصل طوله إلى نحو 4 أمتار بينما يبلغ وزنه 5 أطنان، ولا يقتصر الجانب المخيف في "كوراتاس" على شكله الضخم فقط، لكنه أيضاً يحتوي على إمكانات مرعبة من بينها رشاش "مينيغون" وقاذفة صواريخ، كما يتسم بيد شبيهة بيد البشر.


4- وايلد كات " WildCat" يُعد "وايلد كات" أسرع روبوت بأربع أرجل في العالم، إذ تبلغ سرعته 19.8 ميل في الساعة، ويمكنه أن يحافظ على سرعته وثباته أثناء استدارته، ويأمل المهندسون الذين يعملون على تطوير "وايلد كات" في الشركة الأمريكية "بوسطن دايناميكس" أن يتمكنوا من تطوير الروبوت لتصل سرعته إلى 50 ميلاً في الساعة أو أكثر.


3- صوفيا " Sophia" هي أول روبوت يحصل على جنسية في العالم، إذ حصلت صوفيا التي طورتها شركة " هانسون روبوتيكس" الأمريكية على الجنسية السعودية، وتستخدم صوفيا تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة للتفاعل مع البشر وإجراء محادثات معهم، كما أنها قادرة على التعرف على الوجوه واستخدام وجهها للتعبير عن مشاعرها.


2- "Eelume" هو روبوت على شكل ثعبان صممته الشركة النرويجية " Eelume" ليُستخدم في رصد وإصلاح الكابلات في أعماق البحار التي لا يمكن للغواصين والغواصات الوصول إليها، ويبدو أحد النماذج الأولية التي صممتها الشركة للروبوت مخيفاً، حيث يشبه ثعباناً أسود ضخماً بعينين حمراوين.


1- ميثود-2 "Method-2" هو روبوت تقوم الشركة الكورية الجنوبية "هانكوك ميراي تكنولوجي" بتطويره الآن ليكون أول روبوت في العالم بقدمين مثل أقدام البشر، يبلغ طوله نحو 4 أمتار ويبلغ وزنه أكثر من طن ونصف، وتقوم الشركة باختباره الآن من أجل علاج نقاط الخلل في تصميمه. ومن المفترض أن يعمل هذا الروبوت عندما يصبح جاهزاً تماماً على مساعدة البشر على العمل بأمان في المواقع الخطرة مثل منطقة محطة "فوكوشيما دايتشي" النووية، كما تهدف الشركة أن تستخدمه على المدى الطويل في الانتشار على الحدود بين الكوريتين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق