2/22/2019

ما هو الكولاجين؟ وما فوائده الصحية؟




أصبح بروتين الكولاجين مثار حديث الكثير من خبراء الصحة والمهتمين بالجمال، فبجانب وجوده الطبيعي بالجسم، فإنه ينتشر في أشكال عديدة أخرى منها المساحيق ومنتجات التجميل وحبوب المكملات الغذائية.

والكولاجين أكثر البروتينات في الجسم، ويوجد في العضلات، والبشرة، والدم، والعظام، والغضروف، والأربطة.

وأبرز فوائد الكولاجين هي تعزيز نضارة البشرة، وتقوية العظام، والعضلات، وحماية الأجهزة الرئيسية بالجسم، وتقوية المفاصل والأوتار، وحرق الدهون. وينتج الجسم هذا البروتين بشكل منتظم لكن الإنتاج يقل مع التقدم في السن.


ومسألة احتياج المرء لجرعات أو مكملات غذائية بالكولاجين تختلف من حالة لأخرى، وتختلف أيضاً بحسب نمط الحياة.

وقال موقع "هيلث لاين" إن بعض الأبحاث تؤيد تقديم مكملات الكولاجين لكبار السن وبعض المرضى، لكنه أوضح أن الشخص الصحيح الذي يعتمد على نظام غذائي متوازن قد لا يجد فائدة في التزود بمثل هذه المكملات.

وتوجد طرق عدة لزيادة حصة الجسم من الكولاجين منها حساء "شوربة" العظام، ومسحوق الجيلاتين، كما يمكن الاعتماد على أصناف غذائية محددة لتعزيز وجوده في الجسم وأهمها الأنواع الغنية بالبروتين كاللحوم والدواجن والأسماك والبيض.

وأهم الأسباب التي تؤثر على إنتاج الكولاجين الطبيعي هو التدخين والتعرض للشمس وأنماط الغذاء غير الصحية، كما تؤثر بعض الأعراض الصحية على مخزون الكولاجين، وبدون هذا العنصر الرئيسي في البناء يبدأ الإنسان في رؤية التجاعيد وترهل البشرة وربما يصل الأمر إلى آلام في المفاصل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق