2/18/2019

سبع إجراءات أمنية لمنع التطبيقات من سرقة بياناتك الشخصية



نسمع كثيرا عن حوادث اختراق إلكتروني تشهد سرقة بيانات شخصية عن المستخدمين، وقد تكون تطبيقات الأجهزة الجوالة جزءا من المشكلة.

ومن الممكن أن تتحول التطبيقات إلى "برامج خبيثة" حين تُستخدم للاحتيال على الأفراد، وتبيع بياناتهم إلى أطراف ثالثة، ولا توجد طريقة تحدد بشكل قاطع نوايا كل تطبيق.

وقال موقع "Cnet" إنه استطلع آراء مجموعة من خبراء خصوصية البيانات، وأنهم نصحوا بعدد من الإجراءات عند استخدام التطبيقات لحماية المعلومات الشخصية من مثل هذه الحوادث.


تطبيق لإدارة كلمات المرور: أول أداة لحفظ البيانات هي استخدام كلمات مرور قوية للحسابات، وهنا يأتي دور برامج إدارة كلمات المرور Password Manager فهي تحفظ كل كلمات المرور في تطبيق مشفر ويحظى بحماية، كما تكون كلمات مرور قوية وتتذكرها.


الاستعانة بخدمة VPN عند استخدام شبكة "واي – فاي" عامة: استخدام شبكة افتراضية خاصة VPN له أهمية عند الدخول على الإنترنت عبر شبكة "واي-فاي" عامة، فهي تحمي بيانات المستخدم من أي محاولات للتجسس من قبل أي شخص آخر بالشبكة.


التمهل عند منح الإذن للتطبيقات للاطلاع على بياناتك: ينبغي للمستخدم أن يتأكد من التصاريح التي يطلب التطبيق الحصول عليها، فإن طلب تطبيق ما الاطلاع على قائمة جهات الاتصال، وبيانات عن الأماكن والصور فلابد للمستخدم أن يفترض أنه سيستخدمها. وقال أحد الخبراء إن التطبيق الذي يطلب الإذن للاطلاع على أقسام غير مرتبطة بوظيفته فإنه أمر يدعو للشك.


بعض البحث عن التطبيق أو الشركة المالكة له: في الوقت الذي يصعب فيه تحديد نوايا كل تطبيق، فإن عملية بحث بسيطة على الانترنت يمكن أن تطمئن المستخدم على سلامة التطبيق.


الحد من الظهور في وسائل التواصل الاجتماعي: قد يكون أصعب إجراء خاصة أن تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي من بين الأكثر استخداما على الجوالات لكن فضيحة فيسبوك وشركة كمبردج اناليتكا من أكبر الأمثلة. وحتى إذا ظهر المستخدم على حساب صديق أو قريب فإنه يظل نشطا على الشبكة، ولذلك ينصح الخبراء بأن يقلل المستخدم حجم المعلومات التي ينشرها على الشبكات الاجتماعية.


تحديث نظام التشغيل بانتظام: المواظبة على تحديث نظام تشغيل الهاتف الجوال مسألة مهمة للغاية لأنها تجعل الجهاز وبياناته أكثر أمانا، حيث يتقدم خطوة على المتسللين.


لا تطبيقات سوى من متجر "نظام التشغيل": ليست كل التطبيقات الموجودة على "آب ستور"، و"جوجل بلاي" مضمونة 100% لكن الخبراء لا يزالون ينصحون بعدم تحميل تطبيقات سوى من هاتين المنصتين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق