2/17/2019

متصل باكياً: لا أستطيع دخول المسجد الحرام.. هل أنا مطرود من رحمة الله؟ الشيخ المغامسي يجيبه



أجاب إمام وخطيب مسجد قباء الشيخ صالح المغامسي عن استفسار سائل عراقي اتصل يسأل عمّا إذا كان مطرودا من رحمة الله؛ وذلك لعدم استطاعته دخول المسجد الحرام رغم وجوده في مكة المكرمة محرماً بالعمرة، ومحاولته ذلك أكثر من مرة.

وأوضح السائل في برنامج "الأبواب المتفرقة" على قناة "إم بي سي" أنه أتي لمكة المكرمة لأداء العمرة، إلا أنه عندما يتجه للمسجد الحرام يحدث له شيء يمنعه، فمرة يصاب بهبوط في السكر، ومرة يسقط ويحمله ابنه ويعود به إلى الفندق، وسأل باكيا: "هل أنا مطرود من رحمة الله؟".

وردّ الشيخ المغامسي مطمئنا الرجل بقوله إنه مقبول إن شاء الله، ونصحه بألا ييأس من روح الله حتى مع ما أصابه، وأن عليه شراء عربة أو استخدام واحدة من المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن من المعتمرين والزوار للذهاب بها.

وأضاف أن عليه أن ينتبه حتى لا يدخل عليه الشيطان فيملي عليه ما ليس فيه، وألا يستجيب لنزغاته، وأن يطلب من ابنه ألا يعيده للفندق حتى لو طلب منه هو ذلك، حتى إذا دخل المسجد الحرام سينتهي ما يحدث له وسيتمكن من أداء مناسك العمرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق