2/12/2019

بعد تحويلها لمحمية طبيعية.. تعرّف على "بحيرة الأصفر" بالأحساء



أصدر وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي قراراً بتحويل بحيرة الأصفر الواقعة بمحافظة الأحساء في المنطقة الشرقية إلى محمية طبيعية.

وتقع بحيرة الأصفر ذات الطبيعة الخلابة في شرق الأحساء، وكانت من المقومات التي لها الفضل في تسجيل الأحساء كموقع تراثي عالمي في منظمة "اليونسكو" المهتمة بالتراث الإنساني.

وتُعتبر بحيرة الأصفر أكبر تجمع مائي في منطقة الخليج، وكانت تُسمى سابقاً بحيرة هجر، وتستوعب المياه الزائدة من الأمطار الغزيرة وتحمي المنطقة من المستنقعات عبر المصارف المفتوحة، كما أنها مصدر رزق للأهالي ومصدر للحشائش التي تُستخدم أعلافاً للمواشي وكذلك للأسماك الصغيرة.

كما أن البحيرة بيئة طبيعية حاضنة لكثير من الحيوانات والطيور المقيمة والمهاجرة، وهي البحيرة الوحيدة في المملكة التي تعيش فيها حياة فطرية متكاملة، وقد نفذت المؤسسة العامة للري أعمال ردم وتسوية وتمهيد لطرق ومسارات إلى البحيرة بطول 20 كلم، لخدمة المتنزهين ومرتاديها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق