1/09/2019

تشجيعاً للسياحة: أوزبكستان تسمح لغير المتزوجين بالإقامة في الفنادق




أصدر رئيس أوزبكستان شوكت ميرضيايف مرسوماً يسمح للأشخاص غير المتزوجين بالإقامة في الفنادق. الخطوة تأتي لتضمن للأشخاص غير المتزوجين "الحق في حياة خاصة" وتشجيع توافد السياح على هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.

ذكر موقع "timesca" أن رئيس جمهورية أوزبكستان، شوكت ميرضيايف، أصدر مرسوماً يتيح للشركاء غير المتزوجين الإقامة في الفنادق. وأوضح المرسوم، الذي نشرته مطلع هذا الأسبوع وكالة الأنباء الرسمية "يو زد إيه"، أن هذه الخطوة تضمن للأشخاص غير المتزوجين "الحق في حياة خاصة".

وطالب ميرضيايف في المرسوم مسؤولي الفنادق بتقديم خدماتهم المعتادة للنزلاء، وذلك بغض النظر عن حالاتهم الاجتماعية.

وأشار موقع "kurier" النمساوي إلى أن منع أوزبكستان الشركاء غير المتزوجين من الإقامة في الفنادق كان بهدف منع الدعارة في هذا البلد الآسيوي الذي تسكنه غالبية مسلمة. وأردف الموقع أن الرئيس ميرضيايف يهدف من خلال هذا المرسوم إلى جذب المزيد من السياح وجعلهم يتعرفون بشكل أكبر على أوزبكستان.

وفي نفس السياق، أوضحت أوزبكستان، التي كانت جمهورية سوفياتية سابقة، أنها سوف تفتح حدودها خلال الأسابيع المقبلة أمام السائحين القادمين من عدة دول غربية، من بينها ألمانيا وبريطانيا وإيرلندا، وذلك من أجل الإقامة فيها بدون تأشيرة لمدة تصل إلى 30 يوماً.

ويدخل نظام الإعفاء من التأشيرة لمواطني ألمانيا حيز التنفيذ في منتصف يناير/ كانون الثاني، ولمواطني بريطانيا وإيرلندا و43 دولة أخرى في أول شباط/ فبراير، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية في أوزبكستان.

يشار إلى أن شوكت ميرضيايف يتولى رئاسة أوزبكستان منذ 2016 وانتهج إصلاحات اقتصادية وسياسية، فضلاً عن توسيع علاقات بلاده مع عدة بلدان أخرى على الصعيد الدولي.