1/29/2019

"الغذاء والدواء" تكشف حقيقة فوائد وأضرار الصوديوم في مياه الشرب المعبأة



أكدت الهيئة العامة للغذاء والدواء أن مياه الشرب المعبأة تحتوي على كميات قليلة من الصوديوم مقارنة بالموجود في منتجات غذائية أخرى، محذرة شركات مياه الشرب المعبأة من تضليل المستهلكين.

وأوضحت أنه لا توجد حدود لكمية الصوديوم بمفرده في مياه الشرب ضمن اللوائح الفنية والمواصفات السعودية والخليجية، إذ يُعدّ الصوديوم أحد الأملاح الصلبة الذائبة، وهي الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، والكربونات والنترات والبيكربونات والكلوريدات والكبريتات.

وأضافت أن الحدود المقبولة من الأملاح الصلبة الذائبة مجتمعةً في مياه الشرب المعبأة يجب أن تكون بين (100-500) ملغ لكل لتر وفق المواصفات السعودية الخليجية، وتم وضعها بناءً على درجة استساغة طعم المياه.

وشدّدت الهيئة على جميع منتجي ومستوردي مياه الشرب عدم تضليل المستهلكين بأي ادعاءات، وأنه في حال عدم استيفاء أي منتج من منتجات مياه الشرب المعبأة للمتطلبات، ستقوم بإيقاف المصنع حتى تصحيح المخالفة.

وأشارت إلى أنه وفقا لمنظمة الصحة العالمية لا يوجد أي حد موصى به للأملاح الصلبة الذائبة مرتبط بأثر صحي، كما أن وجود الصوديوم في مياه الشرب المعبأة لا يشكل أي قلق صحي للمستهلك الذي لا يعاني من مشاكل صحية.

وبيّنت أنه لا يوجد دليل على وجود فوائد أو أضرار صحية للمياه المعبأة التي تحتوي على كميات قليلة من الصوديوم، إلا أنه في الحالات المرضية التي تستلزم اتباع نظام غذائي يتطلب التقليل منه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق