1/27/2019

حقائق حول النفايات الإلكترونية تحتاج إلى معرفتها



ما مصير الاجهزة الإلكترونية التي نستعملها في حياتنا. كثيرون لا يعلمون أنها لا تفقد قيمتها حتى بعد عطلها، فهي تحتوي على مواد غالية الثمن مثل الذهب النقي. في المقال خمس حقائق حول نفاياتنا الإلكترونية.

1- كمُ النفايات الإلكترونية التي تنتج في العالم؟

في جميع أنحاء العالم يتم إنتاج حوالي 50 مليون طن من النفايات الإلكترونية والكهربائية سنوياً، حسب ما رصده تقرير مشترك جديد نشرته سبع وكالات تابعة للأمم المتحدة.

إذا استمر استهلاكنا وإتلافنا لهذه الأدوات بالمعدل الحالي، تتوقع جامعة الأمم المتحدة (UNU) بأن تكون هناك زيادة تصل إلى 120 مليون طن في الثلاثين عاماً القادمة.

2- كم من هذه الأدوات يعاد تدويرها؟

يعاد تدوير 20 بالمائة فقط من نفاياتنا الإلكترونية بشكل رسمي.

ووفقًا لتقرير جديد للأمم المتحدة يدعمه المنتدى الاقتصادي العالمي ومجلس الأعمال العالمي للتنمية المستدامة، يعمل ملايين الأشخاص حول العالم في قطاع النفايات الإلكترونية.

يجب الإشارة إلى أن السموم في النفايات الإلكترونية، لها آثار صحية سلبية.

3- ماذا يحدث لـ 80 في المائة المتبقية؟

ينتهي الأمر ببعض هذه الأدوات الإلكترونية غر الصالحة في مدافن النفايات، في حين تحرق الأخرى، وهو ما يؤدي إلى انبعاثات كربونية تؤثر سلبا في البيئة.

4- من هي الدول الأكثر إنتاجا للنفايات الإلكترونية؟

توصلت إحدى الدراسات السابقة التي أجرتها جامعة الأمم المتحدة إلى أن الولايات المتحدة والصين أنتجتا أكبر قدر من النفايات الإلكترونية عام 2016، إذ بلغت 7.2 و 6.3 مليون طن على التوالي. وتلتهما اليابان بـ 2.1 مليون طن.

5- ما هي أهمية النفايات الإلكترونية؟

لهذه النفايات الإلكترونية قيمة كبيرة، فالخبراء يقولون إن طنا من النفايات الإلكترونية يحتوي ما قيمته مائة مرة من الذهب النقي، مقارنة بالطن الواحد من الذهب الخام. لأن الذهب الخام يحتوي على عناصر مختلفة وليس الذهب النقي وحده.

تساوي القيمة المادية لنفاياتنا الإلكترونية حاليا أكثر من 62.5 مليار دولار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق