1/22/2019

"المنيع": مَن يتكاسل في عمله لا خير فيه ولا يستحق العيش في بلد لا ينفعه



قال المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع، إن مَن يتكاسل ويتساهل في عمله لا خير فيه ولا يستحق العيش في هذه البلاد، ما دام لا ينفعها.

وأكد المنيع في لقائه ببرنامج "فتاوى" على قناة "السعودية"، أنه ينبغي على الإنسان أن يتقي الله ويفي بما أوكل إليه لقاء أجرته، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "رحم الله امرأ عمل عملاً فأتقنه"، وقال: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير".

وأضاف أن على الإنسان أن يكون على جانب من القوة والنشاط لينفع نفسه وأسرته ومن يجب عليه إعانته وأن ينفع بلاده، فكون لديه شيء من التساهل فهذا معناه أنه يعطي دليلاً أنه وأمثاله من المواطنين لا خير فيهم.

وشدد المنيع على أنه ينبغي علينا كمواطنين أن نعمل ما في وسعنا لفرض قوتنا وعزّتنا وعزة بلادنا ونفعها، ولنستغني عن غيرنا ونكون مسؤولين عن مصالح بلادنا، وأي إنسان ليس لديه هذا المقصد فلا حق له أن يعيش في بلد لا ينفعه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق