1/01/2019

الشيخ "المنيع": لا يجوز الحكم على الكافر أو الزنديق وهو حي بأنه في النار.. ويوضح السبب


قال عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع، إنه لا يجوز الحكم على الكافر بأنه في النار أو وصف شخص بالزنديق أو المقصّر وهو لا يزال على قيد الحياة.

وأوضح المنيع خلال لقائه ببرنامج "فتاوى" على القناة "السعودية" الأولى، أن دليل عدم جواز ذلك هو قول النبي –صلى الله عليه وسلم-: "إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها، وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها".

وأضاف أن قلب الإنسان بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء، ويحتمل أن يهدي الله هذا الكافر أو الزنديق في آخر الأمر ويعمل بعمل أهل الجنة فيكون من أهلها، فلا يجوز الحكم على شخص بأنه من أهل النار لأن هذا تقوّل على الله.

وأكد الشيخ المنيع أنه لا يجوز أيضاً الحكم على إنسان بأنه من أهل الجنة ولو كان على تقوى وصلاح وهداية، فقد ينتكس انتكاسة شركية في آخر عهده ويموت على ذلك.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق