1/16/2019

فرحة هيستيرية لرضيعة كانت صماء تسمع لأول مرة




خطفت رضيعة أمريكية الأضواء في الإعلام العالمي، بسبب مقطع مصور لها يظهرها لنحو دقيقتين تضحك عندما بدأت تسمع لأول مرة، بعد أن كانت صماء منذ ولادتها.

وتداولت وسائل الإعلام الأمريكية المقطع الذي شاهده الملايين، للطفلة "سكارليت"، بينما تحملها والدتها ويصورها الأب بكاميرا هاتفه الجوال، وتغني لها أختها (4 أعوام)، أغنية "Baby sister"، والتي كانت أول كلمات تسمعها.

وأظهر المقطع "سكارليت" وهي تدخل في نوبة ضحك غامرة كلما سمعت أحدا يكلمها، لدرجة أن الأم حبست دموعها تأثرا بما يحدث.

وقالت الأم في تصريحات صحفية: "ضحكاتها جلبت الفرحة لأسرتنا كلها، والبلاد بأكملها، فقد جعلت الجميع يبتسمون".

ووفقا لتقارير أمريكية فإن الطفلة سكارليت ولدت قبل 3 أشهر من ميعادها، وتعرضت بعد أيام لالتهاب معوي، وعالجها طبيب بمضاد لم تقو على مضاعفاته، ففقدت بسببه السمع، وعرضت على جمعية مختصة بمعالجة أمراض الأذن بولاية جورجيا الأميركية، وتم التأكد من أنها شبه صماء وبدأت رحلة علاجها التي انتهت بوضع "سمّاعة" تضخيم للصوت بأذنيها، تمهّد للسمع أن يعود طبيعيا في المستقبل.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق