1/15/2019

ابتكار جديد من هيونداي يحل مشكلات ضعاف السمع أثناء القيادة



قد لا نعطي لذلك أهمية كبيرة، ولكننا نعتمد بشدة على حاسة السمع عند قيادة السيارة، لكن بالنسبة لأولئك المصابين بضعف السمع فيعتمدون بشكل أساسي على بصرهم والحواس المرتبطة باللمس، لكن عدم القدرة على سماع أصوات أو صفارات المركبات خارج نطاق الرؤية يمكن أن يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للسائقين ضعاف السمع.

ولهذا السبب، عملت شركة السيارات هيونداي Hyundai بجِد على عدد من الابتكارات التكنولوجية في الآونة الأخيرة، كما أنها تمكنت من تطوير تقنية للمساعدة في التغلب على هذه القيود السمعية، ذلك باستخدام نظام الذكاء الاصطناعي لتحليل أنماط الصوت الخارجية ونقلها إلى السائق من خلال وسائل بصرية مختلفة، بحسب ما ذكره موقع "كار باز" الأمريكي.

بمعنى أن التقنية ستتمكن من استقبال الصوت وتقوم بعرض أنماطه بصريا أمام السائق كصور توضيحية، وسيسمح هذا النظام للسائق بإبقاء أعينه على الطريق بدلًا من الاضطرار إلى مسح المناطق المحيطة أثناء القيادة تجنبا لأي مخاطر محتملة.

وستقوم التقنية بتحويل البيانات الصوتية إلى اهتزازات في عجلة القيادة التي يمكنها إبلاغ السائق بالعوامل الخارجية المختلفة العوائق وغيرها.

كما طورت شركة هيونداي تطبيقًا يتيح اتصالًا أكثر فعالية بين الركاب والسائقين ضعاف السمع، ونأمل أن تتاح هذه التقنية المفيدة في نماذج هيونداي المستقبلية وتنتشر إلى بقية صناعة السيارات في الوقت المناسب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق