1/01/2019

شاهد.. مقيم مصري يتقن لهجة أهل الشمال ويبدع في إلقاء الشعر النبطي



رصد تقرير تلفزيوني مقيمًا مصريًا يعيش في مدينة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية منذ 16 عامًا، يتقن الحديث بلهجة أهل الشمال، ويحرص على ارتداء الزي السعودي ويعتز بالعادات والتقاليد السعودية.

وأوضح المصري رمضان أبو سويلم وفقًا لـ "العربية"، أنه يحفظ القصص القديمة في الجزيرة العربية، واستهوته القصص البدوية القديمة وقصائد الشعر النبطي، ويحفظ القصيد القديم منها وخصوصًا التي لها "سالفة".

وبيّن أبو سويلم أنه تعلم مفردات اللهجة المحلية من كبار السن، وكانت هناك بعض الكلمات البدوية القديمة التي لا يفهم معناها، وكان يستفسر عن معناها من كبار السن.

وروى موقفًا طريفًا حدث له أثناء قيادته السيارة من عرعر إلى رفحاء؛ حيث نسي ربط حزام الأمان واستوقفه عسكري في إحدى نقاط التفتيش وطلب منه إثباته وسأله عن عدم ربط حزام الأمان، فأجابه قائلاً: "كرشتي كبيرة ما تكفي حزام الأمان".

وأضاف أن العسكري ضحك وجدد مطالبته له بالإثبات حتى يحرر له مخالفة، فألقى عليه قصيدة نبطية، ليتعجب العسكري من إتقانه القصيدة رغم أنه مصري، ثم أعاد له إثباته وأخبره أنه مسامحه لكن بشرط أن يربط حزام الأمان.