12/06/2018

باحث في المسرطنات: الزبادي اليوناني "موضة" ومُضِر بالصحة.. وأنصح بتناول الزبادي العادي



أكد الباحث في مجال المسرطنات الدكتور فهد الخضيري أن الزبادي العادي صحي أكثر من الزبادي اليوناني الذي يتم الترويج له وتسويقه حالياً.

وقال: إن الزبادي اليوناني يحتوي على نسبة عالية من الدهون، حيث تحوي العلبة منه على 16 جراماً من الدهون المشبعة، بينما الزبادي العادي يحتوي فقط على 5 جرامات.

وأبان أن الزبادي اليوناني منزوع المصل المفيد الصحي، ويحتوي على نسبة عالية من البروتين تتراوح بين 16-20 جراماً بالعبوة الواحدة، لافتاً إلى أن الترويج للزبادي اليوناني لا يعدو كونه "موضة"، ولا يعني أنه صحي أبداً.

وأضاف أن الذين يسوقون الزبادي اليوناني يزعمون أنه أقل سكراً، وقليل الدسم، مؤكداً أن هذا لا يخفف ضرره، وسكرياته، ناصحاً من يقبلون على تناول الزبادي اليوناني للحصول على بروتين عالٍ بإن ذلك يشكل ضرراً على صحتهم.

وأشار إلى أن الحاجة للبروتين ليست مبرراً لتناول 16 جراماً من الدهون، والأفضل أخذ البروتين من مصادر غذائية أخرى كاللحوم والخضار عالية البروتين والبقوليات.

ونشر الدكتور الخضيري جدولاً يوضح الفروقات بين الزبادي اليوناني والعادي، مبيناً أنه يثبت أن الزبادي العادي أصح، ويحتوي على نسب أقل من الدهون والسكر.