12/03/2018

أصحاب «سلوك البومة» أكثر عرضة لأمراض القلب والسكري




خلصت دراسة دولية شارك فيها باحثون من أربع دول إلى أن الأشخاص الذين يعتمدون سلوك طائر البومة في الحياة الليلية والسكون في الصباح، هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكري من الدرجة الثانية.

وينشط طائر البومة ليلاً ويُفضل السكون نهاراً، وهو السلوك الذي يقْدم عليه بعض الأشخاص، وحذرت الدراسة من خلال مجموعة من الأدلة أن من يفضلون هذا النمط في الحياة يكون لهم نمط غذائي غير صحي، يجعلهم عرضة للأمراض.

وكشف باحثون من بريطانيا والسويد وسويسرا وسنغافورة شاركوا في الدراسة التي نشرتها، أول من أمس، دورية التقدم في التغذية «Advances in Nutrition»، أن هذا النمط يؤثر على الساعة الداخلية بالجسم والتي تُعرف باسم الإيقاع اليومي أو «chronotype»، التي تنظم العديد من الوظائف الجسدية، مثل إخبارك متى تأكل، وتنام وتستيقظ، ولكن نمط سلوك «البومة» يربك أداء هذه الساعة الداخلية التي ترتبط بكثير من العمليات الحيوية في الجسم.

ووفق تقرير نشرته جامعة نورثمبريا في بريطانيا، بالتزامن مع نشر الدراسة، فإن إحدى العمليات الحيوية، وهي مستويات الجلوكوز، يحدث لها خلل مع هذا النمط غير المعتاد، فالطبيعي أن تنخفض بشكل طبيعي طوال اليوم وتصل إلى أدنى مستوى لها في الليل، ولكن الأشخاص الذي يفضلون سلوك البومة يأكلون قبل النوم بقليل، وبالتالي تزداد مستويات الجلوكوز لديهم عندما يكونون على وشك النوم، وهذا يمكن أن يؤثر سلباً على عملية التمثيل الغذائي، لأن الجسم لا يتبع عملية بيولوجية طبيعية.

وأوضحت الدراسة أن من يفضلون حياة الليل يزيد خطر إصابتهم بالسكري من النوع الثاني، حيث كانوا أكثر عرضة لهذا المرض بنسبة 2.5 مرة مقارنةً بأولئك الذين يفضلون الصباح.

وبالإضافة إلى مستويات الجلوكوز، كشفت الدراسة أن من يتّبعون سلوك البومة يميلون إلى اتّباع نظام غذائي غير صحي يتمثل في استهلاك المزيد من الكحول والسكريات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والوجبات السريعة، ويحتوي نظامهم الغذائي على كميات أقل من الحبوب والخضراوات، ويأكلون وجبات أقل ولكن أكبر، وهذا يفسر أسباب إصابتهم بالأمراض المزمنة، مثل القلب.

من جهتها، تؤكد خبيرة التغذية المصرية د. وفاء جابر، أن هذه الدراسة تتسق مع ما هو معروف عن مخاطر تناول الطعام متأخراً، وتتعجب أنها لم تشر إلى داء السمنة.

وقالت د. وفاء لـ«الشرق الأوسط» إن «الدلائل التي وفّرتها الدراسة حول احتمالات الإصابة بالسكري وأمراض القلب قوية، ولكن يمكن أن يضاف إليها داء السمنة، لأن عملية حرق الدهون تنخفض ليلاً، وبالتالي فإن الأشخاص أصحاب سلوك البومة أكثر عرضة للإصابة بداء السمنة».

وتعد هذه الدراسة هي الأولى التي تحلل نتائج الدراسات التي أُجريت في أكثر من دولة حول ما إذا كان نمط نوم الشخص واستيقاظه يمكن أن يؤثر على صحته.