12/31/2018

العام الجديد يبدأ بخسوف كلي وقمر دموي



يشهد العالم ظاهرتين كونيتين في يناير (كانون الثاني) المقبل، حيث سيقترن حدوث القمر الدموي العملاق مع خسوف كلي للقمر.

ويطلق على ظاهرة القمر الدموي العملاق «قمر يناير الذئب»، ويقترب من الأرض أكثر من المعتاد ويلقي بظلاله الحمراء على الأرض، وتخترق أشعة الشمس الغلاف الجوي للأرض في طريقها إلى القمر، ويتحول اللون إلى الأحمر الذي يصطبغ به قرص الشمس في لحظات الغروب، وذلك وفقاً لما ذكره موقع «بيزنس إنسيدر» الأميركي.

وفي 20 يناير سوف تمر الأرض بين الشمس والقمر، وتضيء بضوء الشمس وتلقي بظلالها على القمر. ومن المتوقع أن يستمر خسوف القمر لمدة ساعة ودقيقتين. يذكر أن آخر خسوف كان في يوليو (تموز) الماضي، وسيكون الخسوف التالي في مايو (أيار) 2021، وذلك حسب توقعات علماء الفلك.

وسيُشاهد الخسوف واضحاً في أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وغرينلاند وآيسلندا وأوروبا الغربية وأفريقيا. وسيشاهد الناس في أجزاء أخرى من العالم كسوفاً جزئياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق