12/30/2018

أدوية المعدة تعالج الحُرقة وتسبب السرطان


كشفت نتائج دراسة نشر نتائجها موقع "ساينس أليرت" المتخصص بالأخبار الطبية، إن تناول العقاقير المقاومة لحُرقة المعدة يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بمرض سرطان المعدة لإحتوائها على مواد تخفف الحرقة لكنها مسرطنة.

ووجد الباحثون أن هذه الأدوية تحتوي على مثبطات البروتين المعروفة باسم (PPIs)، ,إذ تعتبر مكون رئيس في صناعة الأدوية المقاومة لحُرقة المعدة، حيث تبين أن التناول المتكرر لهذه المادة يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان المعدة وبنسبة عالية جدا.

وأجريت الدراسة الطبية على أكثر من 63 ألف شخص، لكنها انتهت بإصابة 153 شخصاً بسرطان المعدة، ليكتشف العلماء أن هذه المادة المستخدمة في مقاومة الحُرقة في المعدة تؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بالمرض الخبيث بواقع 2.44 مرة إضافية، أي بنسبة 244%.

وبحسب الدراسة الطبية، فإن مخاطر الإصابة بالسرطان تزداد بسبب التفاعل الذي يحدث بين هذه المادة التي تكبح جماح الحرقة في المعدة وبين بكتيريا شائعة تُسمى (Helicobacter pylori)، وهي بكتيريا يسود الاعتقاد أنها موجودة في بطون نصف سكان الكرة الأرضية على الأقل، أي في معدة شخص واحد على الأقل من بين كل شخصين في العالم.