12/28/2018

هبط بطائرته في الشارع ليقضي حاجته



الاستجابة لنداء الطبيعة ليست أمرا يمكن تجاهله مهما كانت الظروف وأينما كان المرء، في البر أو البحر أو الجو، على الأقل هذا ما تكشف عنه حالة شخص كان يتدرب على الطيران.

وفي حالة هذا الشخص، الذي لم يذكر اسمه أو هويته، تمكن المتدرب على الطيران من الاستجابة إلى نداء الطبيعة بعد لحظات من هبوط طائرته الصغيرة من طراز سيسنا على الشارع السريع قرب تولاديغا في ولاية ألاباما الأميركية.

ويبدو أن الطيار المتدرب ضرب عصفورين بحجر، فقد نجح في الهبوط بالطائرة اضطراريا بسلام على الطريق السريع بعد تعطل محركها، كما أنه كان عليه أن يلبي نداء الطبيعة لقضاء حاجته، ولم يعرف ما إذا كان هذا النداء ناجم عن الخوف أم تلبية لرغبة طبيعية محضة.

وفي تلك اللحظة كان فريدي كارمايكل يقود سيارته برفقة عائلته على الطريق ذاته عندما شاهد الطائرة متوقفة في الشارع، فسارعت زوجته إلى تصوير الطائرة بعد هبوطها بلحظات، وسمعت وهي تقول "ربما كان ركاب الطائرة يعانون من حالة طبية طارئة".

ثم شاهدت الطيار المتدرب وهو يترجل من الطائرة ويشير بإبهامه إلى أن الأمور "تمام"، ثم توجه إلى حقل مجاور لتلبية نداء الطبيعة.

ثم سمعت زوجة كارمايكل مرة أخرى وهي تقول "هل يقضي حاجته؟" وطلبت من ابنها أن يغمض عينيه، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال مدرب الطيار جيم وليامز، الذي كان برفقة الطيار المتدرب عندما تعطل المحرك، لقد استنفدت الخيارات، والحل الأفضل كان بالهبوط على الطريق السريع.. قمنا بمناورة وتمكنا من الهبوط بسلام".

الأمر المثير أن وليامز يدرب الطيران منذ 36 عاما، وهذه المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الأمر، والطريف هنا أن هذه كانت أول مرة يطير فيها هذا المتدرب.