11/08/2018

تسريحة "ذيل الحصان" تؤثر على أعصاب الرأس وتصيب بالصداع النصفي




تعتبر تسريحة "ذيل الحصان" هي المفضلة لدى الفتيات، وذلك لبساطتها ومظهرها الأنيق، ولكن المشكلة تتمثل في أنها تتسبب مع مرور الوقت ببعض الآلآم في الرأس في حال تم المواظبة عليها.

وتجذب هذه التسريحة الأعصاب الحساسة الموجودة بفروة الرأس وحول الوجه، ما قد يتسبب بنوبات صداع أو الصداع النصفي، وقد تسوء الأمور بشكل خاص إذا تعرضت الفتيات للحالتين بسبب التوتر.

ونوّه باحثون وفق ما ذكرته صحيفة "مترو"، إلى أن فروة الرأس تكون معرضةً لمزيد من التوتر حال كان لدى المرأة شعر كثيف، ومن ثم يمتد الشعور بالألم إلى الظهر والرقبة إذا قامت المرأة بشد شعرها عنوة باستخدام رباط صغير.

ولفت الباحثون كذلك إلى أن أربطة الشعر المطاطية هي أسوأ أنواع الأربطة بالنسبة للشعر، فرغم أنها قد تبدو حلاً سهلاً حين تكون المرأة بحاجة لإبعاد خصل الشعر المتطايرة عن وجهها أثناء ممارسة الرياضة أو أعمال المنزل، لكن ثبت أن تلك الأربطة تؤدي لتقصف الشعر.

وأضاف الباحثون أنه في بعض الحالات الأكثر شدة، قد تؤدي تلك التسريحة إلى إصابة السيدات بصداع التوتر أو بمشكلة تساقط الشعر التدريجي التي تُعرف أيضًا باسم "ثعلبة الجر".

ولتجنُّب كل هذه المخاطر والمشكلات، ينصح بفك الشعر وإطلاقه على طبيعته قبيل الخلود للنوم مع ضرورة الاستعانة ببعض أنواع الزيوت اللازمة من أجل تدليك خصل الشعر بها، كما ينصح بعدم محاولة غسل الشعر عدة مرات خلال الاسبوع حتى لا تتأثر صحة الخصل بأي شكل، وينصح كذلك بالابتعاد عن نوعية المواد الكيميائية التي تتلف الشعر وتقصفه.