11/07/2018

امرأة تنفق 16 مليون إسترليني بمتجر "هارودز".. والشرطة البريطانية تلقي القبض عليها



ألقت الشرطة البريطانية القبض على امرأة أنفقت 16 مليون جنية إسترليني على مشترياتها من متجر "هارودز" الشهير بالعاصمة لندن، وأصبحت أول شخص في بريطانيا يخضع لقانون "الثراء غير المبرر".

وبحسب "بي بي سي"، فإن زاميرا هاجييفا، وهي زوجة مسؤول مصرفي سابق في أذربيجان، تواجه تهمة الاختلاس مع احتمال ترحيلها من بريطانيا، أما زوجها فيقضي عقوبة بالسجن 15 عامًا في بلاده بعد إدانته بالاختلاس.

وكشفت محكمة وستمنستر في لندن أن إلقاء القبض على هاجييفا جاء عقب طلب ترحيل من جانب السلطات في باكو، عاصمة أذربيجان.

وتعيش هاجييفا (55 عامًا) في منزل ثمنه 15 مليون جنية إسترليني بالقرب من متجر هارودز.

ويقول محاموها إنها "ليست محتالة، ويعني خضوعها لقانون الثراء غير المبرر، أنه يجب عليها أن تقدم ما يثبت أصل ثروتها وكيفية جمعها".

طلب الإفراج بكفالة
ووافقت القاضية على إطلاق سراح زاميرا هاجييفا بكفالة، إذا دفعت 500 ألف جنيه إسترليني كضمان، وظلت في منزلها في نايتسبريدج، مع استمرارها في التسجيل لدى الشرطة يوميًا. لكن المدعين استأنفوا فورًا على قرار القاضية، وهذا يعني أنها ستبقى رهن الاحتجاز.

وفي الأسبوع الماضي، صادرت الوكالة مجوهرات تعود لعائلتها تبلغ قيمتها أكثر من 400 ألف جنيه استرليني، ومن المقرر بيعها في مزاد دار كريستيز.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق