11/19/2018

سعودية تروي معاناتها بعدما أخذ طليقها الباكستاني أبناءهما الثلاثة واختفى



روت مواطنة سعودية معاناتها مع طليقها باكستاني الجنسية بعدما أخذ أبناءهما الثلاثة ليقضوا معه يوماً، ثم اختفى عن الأنظار وأغلق هواتفه وانقطعت سبل التواصل معه.

وقالت المواطنة وتدعى "فيروزة وريام" خلال مداخلة مع برنامج "اتجاهات" على "روتانا خليجية" أمس الأحد، إنها حصلت على حكم بخلع زوجها، وقضت المحكمة لها بحضانة أطفالهما الثلاثة (سلطان وفيصل وفرح) مع أحقيته في أن يراهم كل فترة ويقضوا معه يوماً كاملاً.

وأضافت أن زوجها أخذ الأطفال وخرج في نزهة قبل ثلاثة أسابيع على أن يعيدهم إليها في اليوم التالي، لكنه اختفى بعد ذلك وأغلق هاتفه الجوال ولا تعرف له مقر إقامة معيناً لتتواصل معه، مضيفةً أنها بحثت عن أطفالها في مزارع الدرعية وشوارع الرياض أملاً في الوصول إليهم لكن دون جدوى.

وأبانت أنها أبلغت الشرطة بالأمر، التي أحالتها إلى قضاء التنفيذ الذي أحالها إلى القاضي الذي حكم لها بالحضانة، الذي بدوره طالبها بالعودة إلى محكمة التنفيذ لتعيد لها أبناءها، معربةً عن حزنها لما آل إليه وضعها ومؤكدةً أنها تريد الاطمئنان على أبنائها والتأكد أنهم بخير.

وأشارت إلى أنها تعمل معلمة بإحدى المدارس، وتعيش وحيدة في منزل بالرياض، وتمر بحالة من الألم والمرض بسبب غياب أبنائها، وتأمل في استعادتهم لأن أباهم مريض بالضغط والسكري وعاطل عن العمل ولن يحسن تربيتهم، خاصةً أن ابنها الأكبر سلطان يدرس في المدرسة وقد يتم فصله حال طال تغيبه.