10/03/2018

طبيب نفسي: 5 خطوات للحد من إسراف الأطفال في مشاهدة مواد الأجهزة الذكية



يعاني كثير من الآباء من صعوبة منع الأطفال أو الحد من الجلوس بالساعات أمام شاشات الأجهزة الذكية، فلقد تم تصميم ألعاب الكمبيوتر ووسائل التواصل الاجتماعي لتكون مسببة للإدمان، وفقا لطبيبة الأطفال كلير بيلي.

وكشفت إحصاءات أن 36 في المائة من الآباء يجادلون أبناءهم حول الجلوس أمام شاشات الأجهزة الذكية يوميا، فقضاء وقت طويل أمام الشاشات، أحيانًا حوالي7 ساعات في اليوم، يعني أن الأطفال يفتقدون الهواء النقي وممارسة الرياضة والتفاعل الاجتماعي الواقعي.

ماذا يفعل الوالدان؟ إيقاف الواي فاي أم إغلاق جميع الأجهزة؟. يقدم الطبيب المتخصص في علم نفس الأطفال، البروفيسور ستيفن سكوت، 5 نصائح للوالدين في هذا الشأن:

1- كن واضحا بشأن الوقت الذي ستحدده لهم للمشاهدة، اسمح للأطفال من عمر عامين إلى 6 أعوام بحد أقصى ساعة واحدة في اليوم برفقة أحد الوالدين، للأعمار 6 سنوات وما فوق، زِد على الساعتين قليلا، ولا ينبغي السماح للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 شهرًا باستخدام أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة الهواتف الذكية، واجعل الأجهزة خارج غرفة النوم.

2- تعزيز فكرة إدارة وقت المشاهدة بدلاً من المشاهدة بلا هدف، احرص على جعل جودة المادة التي سيشاهدها أطفالك أكثر أهمية من حرصهم على طول مدة المشاهدة.

3- تذكر أن تكون قدوة لهم، فهم يراقبونك أيضا، ويحسبون مدة استخدامك للأجهزة والمشاهدة، فالأطفال يتعلمون بالمثال الذي يرونه.

4- كن صلبا وحازمًا في تطبيق القواعد وفرض العواقب، حتى لو كانوا متذمرين.

5- احرص على أن تحببهم في الاستمتاع بوقت المشاهدة جنبا إلى جنب مع ممارسة أنشطة ليس لها علاقة بالإنترنت.

تلك النصائح أفضل بكثير من أخذ الجهاز منهم وإخفائه ثم فقدانه، أو كسره.