10/31/2018

معلم متوفى بالزلفي ما زالت هداياه تصل إلى طلابه



قام ذوو معلم متوفى في الزلفي بتسليم إدارة الإشراف التربوي شحنة جديدة من الهدايا للطلاب، تقدر قيمتها بـ 20 ألف ريال، وذلك استمرارا لنهج المعلم المتوفى على تشجيع الطلاب.

وكان ذوو المعلم المتوفى، ويُدعى سلطان بن عبدالعزيز التركي، قد قاموا في وقت سابق بتسليم مجموعة أخرى من الهدايا الطلابية لإدارة مدرسة ابن خلدون الابتدائية بعد وفاته بيومين.

وبيّن عبدالعزيز، نجل المعلم المتوفى، أن والده كان حريصا على إدخال السرور على الطلاب ورفع مستوى تحصيلهم الدراسي، بتشجيعهم وبث روح التنافس بينهم، كاشفا عن تبرعه في إحدى السنوات بجائزة السديري للمعلم المتميز التي حصل عليها لمدرسته.

من جهته، أكد مشرف الصفوف الأولية، سليمان الذويخ، أن المعلم الراحل سلطان التركي يُعد أنموذجاً للمعلم المثالي في أخلاقه وتمكنه ومستوى أدائه، وبذلك استطاع أن يكسب محبة طلابه وزملائه، إضافة إلى احترام رؤسائه وكل من تعامل معه من المشرفين وأولياء أمور الطلاب وغيرهم.