9/24/2018

هل تصبح المعلمة آثمة إذا رفضت ذهاب الأطفال للمسجد خوفاً عليهم؟




أكد المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع، أنه يجوز للمُعلمة أن تأمر الأطفال التي تدّرس لهم بعدم الذهاب إلى المساجد وحدهم دون أن يكون معهم مَن يحميهم، مشيراً إلى أن ذلك يأتي من باب الخوف عليهم.

وقال المنيع في رده على استفسار ببرنامج "يستفتونك" على قناة "الرسالة"، حول "هل تصبح المعلمة آثمة إذا رفضت ذهاب الأطفال إلى المسجد خوفاً عليهم؟"، إن الدافع وراءاتخاذ المعلمة هذا القرار مع طلابها جاء لصغر سنّهم ورغبتها في حمايتهم من أي معتد يعتدي عليهم.

وأضاف المنيع أن البديل لذهاب الأطفال للمساجد هو صلاتهم في البيوت والمدارس، مشيراً إلى أن ذهاب الأطفال الصغار وحدهم إلى المساجد دون شخص يحميهم ويدفع عنهم قد يجعلهم مطمعاً لمَن يريد أن يسيء إليهم، كما أنهم لم يصلوا لسن التكليف حتى يكون ذهابهم للمساجد فرضاً عليهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق