8/23/2018

مصير الحصوات بعد رمي الجمرات.. تعرف على التفاصيل الدقيقة في التعامل معها



كشف مسؤول في هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، عن التفاصيل الدقيقة التي يتم التعامل بها مع الحصوات المتساقطة على الشواخص الثلاثة بمنشأة الجمرات.

وأوضح المهندس نبيل الصبحي أن الأحواض المحيطة بالشواخص هُيئت في تصميم منشأة الجمرات؛ لتتساقط الحصوات بشكل عمودي باتجاه الأسفل، وتستقر في قبو المنشأة داخل نقطة تجميع ترفع بعدها عبر سيور آلية لغربلتها، ثم ترش بالماء للتخلص من الأتربة والشوائب.

وأشار صبحي إلى أن هناك 6 سيور آلية تُنقل فيها الحصوات من نقطة التجميع، وتنتهي ببوابات إلكترونية لتفريغها في شاحنات بعد انقضاء الموسم، ونقلها بعد ذلك بين مشعري مزدلفة وعرفات.

وأشار إلى أن الحصوات التي جرى رميها حتى نهاية يوم العاشر من ذي الحجة قدرت بـ 18 مليون حصى، وتقدر كمية الحصوات المنقولة في مواسم الحج الماضية بنحو ألف طن.