8/23/2018

حاج يمني يعفو عن قاتل ابنه أثناء وقوفه في عرفة بعدما صلى الاستخارة



قرر حاج يمني من ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين، التنازل عن قاتل ابنه لوجه الله تعالى، بعدما صلى ركعتي استخارة في مشعر عرفة، ليقوم بتوثيق التنازل مباشرة في اللجنة الشرعية للبعثة.

وقال الحاج هادي الشبيري، وفقاً لـ "سبق"، إن واقعة القتل حدثت قبل 3 سنوات، والقاتل هو من أقاربهم وزميل ابنهم، وخلال السنوات الماضية قام برفض العفو رغم الأموال الطائلة التي عرضت عليه.

وأضاف الشبيري أنه بعث برسالة لبناته قبل الذهاب إلى الحج، أكد فيها مسامحته لقاتل ابنه، وأثناء وقوفه في مشعر عرفة، صلى ركعتي استخارة ليهتدي إلى قراره بشأن العفو، فشعر بشيء يحمله عليه.

وأشار إلى أنه توجه مباشرة إلى اللجنة الشرعية للبعثة، وكتب التنازل ووثقه بحضور 5 شهود، مبيناً أن زوجته بكت كثيراً من الفرحة بعد التنازل، وأبلغا ذوي القاتل في اليمن بما أقدم عليه.

وأوضح الشبيري أن لديه من الأبناء الذكور اثنين، أحدهما استشهد في المعارك ضد ميليشيا الحوثي، والثاني هو القتيل، مؤكداً أن العفو هو اقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق