8/30/2018

اكتشاف عضو جديد في جسم الإنسان يساعد على تقوية الجهاز المناعي



تمكّن باحثون بمساعدة مجهر ليزري ثناثي الفوتونات من اكتشاف عضو جديد في جسم الإنسان، مسؤول عن استجابة الجهاز المناعي في حالة العدوى المتكررة، حيث تم اكتشافه أولًا فوق عقدة ليمفاوية عند الفئران، عن طريق الحصول على صورة مجسمة ثلاثية الأبعاد.

ويساعد العضو الجديد الذي اكتشفه باحثون بمعهد غرفان بأستراليا، "المركز التكاثري تحت المحفظة" وهو الاسم الذي تم إطلاقه على العضو المكتشف، النظام المناعي في "تذكر" العدوى والقضاء عليها، وذلك وفقًا لموقع "ساينس أليرت" الطبي.

وتجدر الإشارة إلى أن الجسم يقوم بمحاربة البكتيريا القابلة للتكاثر كل 20-30 دقيقة، حيث قد يتعرّض الإنسان للموت في حالة بطء استجابة الجهاز المناعي، ومن هنا جاءت أهمية التلقيح لتدريب الجهاز المناعي على إنتاج الأجسام المضادة بسرعة في حالة العدوى المتكررة.