5/28/2018

حتى فقدان السمع له علاقة بنوعية الغذاء!



تشير دراسة في الولايات المتحدة إلى أن من بين مزايا تناول وجبات صحية هو التمتع بالحماية من فقدان السمع المرتبط بالتقدم في السن، خاصة بالنسبة للنساء. وتابع الباحثون أكثر من 80 ألف امرأة لمدة 26 عاما ووجدوا أن النساء اللائي تناولن وجبات صحية قل لديهن احتمال الإصابة بفقدان متوسط أو حاد للسمع بنسبة 47 في المائة بالمقارنة مع النساء اللائي تناولن وجبات أقل من الناحية الصحية.

وقالت الطبيبة شارون كورهان من كلية هارفارد للطب في بوسطن "رغم الاعتقاد أن فقد السمع عنصر مصاحب لتقدم السن ويتعذر تجنبه، فإن نتائج أبحاثنا سلطت الضوء على عدد من العوامل الغذائية التي يمكن تعديلها وربما تحد من خطر فقد السمع".

وقالت كورهان وزملاؤها في دورية التغذية إن نحو 48 مليون شخص يعانون من فقد السمع في الولايات المتحدة. وأضافوا أنه يمكن أن يكون لفقد السمع آثار مدمرة من خلال تقليص قدرة الشخص على التواصل الأمر الذي غالبا ما يؤدي إلى العزلة الاجتماعية. كما أن فقد السمع مرتبط أيضا بتدهور الإنتاجية في العمل والوظائف الإدراكية والاكتئاب أيضا.

ويقول الطبيب كريستوفر سبانكوفيتش أخصائي السمع في المركز الطبي بجامعة ميسيسبي في جاكسون والذي لم يشارك في هذه الدراسة إن "الصحة الغذائية مهمة لصحة سمعنا والذي يتطلب تدفق الدم بشكل جيد كي يعمل بشكل طبيعي والغذاء يساهم في هذا التدفق للأفضل أو للأسوأ. ويضيف "ما حجم الدور الذي يلعبه النظام الغذائي؟ لسنا متأكدين بعد".