5/23/2018

الصـوم علاج مثـالي لأمـراض حساسية الجلد



أكد الدكتور ياسر حامد، استشاري جراحات الجلد والعلاج بالليزر، أن الصيام يعد علاجاً مثالياً لبعض المشكلات الجلدية مثل أمراض الحساسية المعروفة بالارتكاريا، حيث يعد علاجاً مثالياً لهذه الحالات، في وقت أكد فيه أن للصوم تأثيراً كبيراً على الجلد نظراً لارتباطه ببعض الأغذية، حيث إن هناك بعض المشكلات الجلدية تحتاج لبعض العناصر الغذائية التي قد تقل مع الصيام، موضحاً أن الجلد يكون بحاجة ملحة لتعويض هذا النقص في المواد الغذائية عند الإفطار، وينصح بتوفير العناصر الغذائية التي تساعد على نمو الشعر على مائدتي الإفطار والسحور معاً مثل الأطعمة المحتوية على فيتاميني «أ» و«د» لتعويض النقص في هذه المواد، ويشدد على أهمية تناول السلطة الخضراء التي تحتوي على هذه العناصر المهمة.

ومن ناحية أخرى، يشير الدكتور ياسر إلى أن هناك فرصة كبيرة لمرضى بعض أمراض حساسية الجلد مثل الأرتكاريا التي تحدث احمراراً بالجلد وتسبب حكة شديدة من خلال الصوم عن طريق انخفاض ما يتناوله الشخص من المخللات والبيض والشوكولاتة والفراولة التي تزيد الأمر سوءاً.

ودعا الدكتور ياسر إلى ضرورة الابتعاد خلال شهر الصيام عن تناول الأطعمة المحتوية على الدهون، وتجنب أكل الطماطم والفول السوداني والشوكولاتة والآيس كريم والموز، وعدم الإكثار من الحلوى التي تخزن في الجسم على هيئة دهون ومن ثم تعمل على انتشار بثور في الوجه التي تسبب مشكلات كثيرة خاصة بالنسبة للشباب أهمها حدوث الندبات التي قد تتطلب علاجاً تجميلياً.

وأكدت دراسة أن الصيام يعالج الشعر والجلد وحب الشباب، كما أن هناك مجموعة من الأمراض الجلدية التي تتأثر تأثرا كبيرا بالصيام خلال الشهر الكريم، نظرا لارتباطها بالغذاء، منها ما يحتاج لعناصر غذائية تقل في الجسم مع الصيام، وبالتالي تحتاج لتعويض هذا النقص من خلال مائدة الإفطار كأمراض سقوط الشعر وجفاف الجلد، وهناك أمراض جلدية تزداد حدتها مع أكلات معينة كأمراض الحساسية، وبالتالي يكون الصوم خير علاج لها، فالصوم وما يتبعه من تغيير فى العادات الغذائية يكون له علاقة بالجلد خاصة شعر الرأس، والذى يتأثر بالتغيير فى مستوى عناصر غذائية معينة مثل فيتاميني «أ» و«د».

ونصحت الدراسة بالاهتمام بطبق السلطة الخضراء على مائدة الإفطار والسحور وذلك للعناية بالجلد والشعر، ولا بد أن يحتوى الطبق على الجزر والطماطم والخيار والفلفل وأوراق الجرجير الطازجة.

أملاح

شدد على أهمية خلو مائدتي الإفطار والسحور من طبق المخلل، حيث إنه مرتبط بالعديد من أمراض الحساسية بجانب أنه يضغط على الكلى من خلال تجميع قدر أكبر من الأملاح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق