4/26/2018

مصر والإمارات وتركيا أكثر وجهات السفر تفضيلاً لدى السعوديبن



أظهرت دراسة حديثة ارتفاع معدلات الحجوزات التي تمت من المسافرين من خلال أنظمة التوزيع العالمية خلال الفترة بين الأول من نيسان (أبريل) 2017 حتى 31 آذار (مارس) 2018 من المسافرين من السعودية إلى مصر، لتسجل زيادة حجمها 190 ألف
حجز، بنسبة 17 في المئة عن الأشهر الـ12 الماضية. فيما ارتفعت حجوزات السفر إلى الإمارات بحوالى 70 ألف حجز، بزيادة 13 في المئة، وإلى تركيا بما يزيد قليلاً عن 65 ألف حجز، بزيادة 31 في المئة.

وأجرت شركة «ترافلبورت»، المتخصصة في مجال تقديم خدمات أنظمة التوزيع العالمية والمنصة الإلكترونية لقطاع السفر التجاري والمُدرجة في بورصة نيويورك، دراسة تحليلية مستقلة توضح البلدان التي شهدت أكبر نسبة نمو في حجوزات الطيران من المسافرين في المملكة خلال الـ12 شهراً الأخيرة، وهي: مصر، والإمارات، وتركيا.

وتعد أنظمة التوزيع العالمية بمثابة شبكات ضخمة تعمل بتكنولوجيا فائقة وتمكن وكلاء السفر، وشركات إدارة الرحلات، والشركات الكبرى، وآخرين، من حجز تذاكر الطيران وغرف الفنادق والبحث عنها، إضافة إلى خدمات تأجير السيارات، وغيرها من المواد المتعلقة في السفر.

وعالمياً، بلغ عدد المعاملات التي أجرتها شركة «ترافلبورت» وحدها خلال العام 2017 عبر أنظمة التوزيع العالمية الخاصة، وهي: غاليليو، وورلدسبان، وأبولو، حوالى تريليون معاملة.

وقال المدير الإداري لشركة «ترافلبورت» في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا ماثيو باول: «عادة ما تكون معدلات الزيادة في حجوزات الطيران ناتجة من زيادة القدرة التشغيلية لشركات الطيران، وبالطبع الزيادة في معدلات الطلب من المسافرين لمختلف الأغراض، سواءً الترفيه، أو الأعمال، أو لأغراض سياسية، والتي تجذب المزيد من الإهتمام التجاري. والنتائج التي نراها هنا تشمل هذه الفئات كلها».

وأضاف باول: «تعكس معدلات الزيادة في حجوزات السفر إلى مصر، عمق الروابط الاقتصادية بينها والمملكة. فيما سيكون للجالية المصرية من العاملين في المملكة تأثير لا يستهان به. وتواصل الإمارات تحقيق أرقام إيجابية، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى زيادة قدرة شركات الطيران فيها، إضافة إلى تقديم مناطق جديدة جاذبة للزوار في الإمارات، ما يزيد من قوة قطاع السياحة».

وأشار إلى أن صناعة الطيران في تركيا شهدت تغييراً شاملاً، وظهرت بوجه جديد كلياً في العام 2017. إذ سجل مطار أنقرة حصة سوقية قياسية، فيما انتعشت المناطق السياحية الهامة مثل مدينة أنطاليا في شكل ملحوظ. وتشير البيانات إلى أن الزوار من السعودية لعبوا دور كبير في تعزيز هذه الأرقام.

واحتلت كل من بنغلاديش وباكستان المركزين الرابع والخامس في الجدول الذي أعدته «ترافلبورت»، إذ شهدت بنغلاديش زيادة بأكثر من 50 ألف حجز بنسبة زيادة 16 في المئة في الحجوزات التي تمت في المملكة من خلال نظام التوزيع العالمي، في حين سجلت باكستان ارتفاعاً يزيد قليلاً عن 50 ألف حجز بنسبة زيادة ستة في المئة.

وأظهرت الدراسة أن من بين البلدان العشرة التي حققت أكبر نمو في حجم الحجوزات، جاءت الكويت لتشهد أكبر معدلات النمو من حيث النسبة المئوية، إذ ارتفع حجم حجوزات الطيران من المملكة من خلال نظام التوزيع العالمي بنسبة 53 في المئة خلال الأشهر الـ12 الماضية، أما إثيوبيا فسجلت ارتفاعاً بنسبة 42 في المئة.

ومن المقرر أن تشارك «ترافلبورت» الأسبوع المقبل، في معرض سوق السفر العربي الذي يُعقد في دبي للعام العاشر. وسيضم جناحها منصات عرض تجريبية تمكن الزائرين من التعرف على السبل التي من تساعد الشركة من خلالها وكالات السفر وشركات الطيران على زيادة الإيرادات من خلال تقديم المعلومات والتحليلات، باستخدام أدوات مثل Travelport Business Insights و Travelport Competitive Insights. وتبيّن هذه المنصات كيف توفر الشركة إمكانية الوصول في الزمن الفعلي لمجموعة متنوعة من محتويات السفر عالية الجودة، وتمكّن الشركات من التفاعل مع المسافرين خلال رحلة سفرهم باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول مثل Trip Assist.